• الاثنين 03 اكتوبر 2022
  • السنة الخامسة عشر
  • En
تنويه أمد
على الرسمية الفلسطينية إدراك، أن طلب الزيارة على عجل هي رسالة تكشف "هلعا" مسبقا مما سيكون فعلا، لا يجب ان تذهب ريحها بطمأنة دون ثمن سياسي ملموس، وغيرها لـ "كل مقام موقف وإجراء".

المزيد من الأخبار

كاريكاتير



أرشيف تنويه أمد