حماية يدين جريمة قتل المواطن "القيق" ويطالب بملاحقة الجناة وتقديمهم للعدالة

تابعنا على:   13:46 2020-07-13

أمد/ غزة: قال مركز حماية لحقوق الإنسان، إنه يتابع بقلق شديد حادثة مقتل مواطن في قطاع غزة، حيث قتل مساء يوم الأحد المواطن: جبر فضل القيق "54" عاماً، من سكان مدينة رفح، جنوب قطاع غزة، إثر تعرضه لإطلاق نار وعملية طعن من قبل مسلحين ، الأمر الذي يندرج ضمن
حالة فوضى انتشار السلاح والاعتداء على سيادة القانون في قطاع غزة.

ووفقاً لتحقيقات أجراها مركز حماية لحقوق الانسان ففي حوالي الساعة 8:30 من مساء يومالأحد الموافق 12/07/2020 أقدم ثلاثة مواطنين على قتل المواطن "جبر القيق" وهو أسير محرر ، حيث قام المشتبه بهم بإطلاق النار على الضحية أثناء تواجده مع اسرته في الحي الياباني في محافظة رفح أدى إلى أصابته بطلق مباشر في الرأس ومن ثم قام المشتبه بهم بطعنه بأداة حادة، نقل على إثر ذلك لمستشفى ناصر حيث وصل المستشفى جثة هامدة.

وأعرب المركز، عن أسفه لمقتل المواطن "القيق"، محذراً من تداعيات قتل المواطن "القيق" ويطالب بتوفير الحماية للمواطنين وباتخاذ التدابير اللازمة لضمان سلامتهم، وإجراء كل ما يلزم لمنع مثل هذه الحوادث للابقاء على حالة السلم المجتمعي وسيادة القانون.

وطالب الأجهزة المختصة بملاحقة المسؤولين عن هذه الحادثة، وعدم التهاون مع حالات أخذ القانون باليد والاعتداء على سيادة القانون، و يؤكد على ضرورة أن تكون إجراءات التحقيق وفقاً لما نظمه القانون، وأن تعلن نتائجها على الملأ، مؤكداً على حق الأجهزة المختصة بفرض القانون وعدم السماح بالعبث بأمن القطاع.

اخر الأخبار