الأسير نضال أبو عاهور يعيش بكلية واحدة ويصارع مرض السرطان في سجون الاحتلال

تابعنا على:   16:14 2020-07-16

سامي إبراهيم فودة

أمد/ في حضرة القامات الشامخة جنرالات الصبر والصمود القابضين على الجمر والمتخندقه في قلاعها كالطود الشامخ, إنهم أسرانا البواسل الأبطال وأسيراتنا الماجدات القابعين في غياهب السجون وخلف زنازين الاحتلال الغاشم تنحني الهامات والرؤوس إجلالاً وإكباراً أمام عظمة صمودهم وتحمر الورود خجلاً من عظمة تضحياتهم, إخوتي الأماجد أخواتي الماجدات رفاق دربي الصامدين الصابرين الثابتين المتمرسين في قلاع الأسر.

أعزائي القراء أحبتي الأفاضل فما أنا بصدده اليوم هو تسليط الضوء على أخطر حالات الأسرى المصابين بالأمراض المزمنة في سجون الاحتلال والذين يعانون الويلات من سياسات الإدارة العنصرية التي تتعمد علاجهم بالمسكنات دون القيام بتشخيص سليم لحالتهم ومعاناتهم المستمرة مع الأمراض لتركه فريسة للأمراض والموت البطيء ينهش في أجسادهم.

والأسير المريض نضال أبو عاهور ابن الخامسة والاربعون ربيعاً هو أحد ضحايا الإهمال الطبي المتعمد التي تمارسها إدارة السجون بحقه والذي يعيش بين مطرقة المرض الذي يهدد حياته وسندان تجاهل الاحتلال لمعاناته, والقابع حالياً في (سجن الرملة) والذي انضم إلى قائمة طويلة من اسماء المرضى في غياهب السجون ودياجيرها، ومازال موقوف رهن التحقيق..

الأسير:- نضال أبو عاهور
تاريخ الميلاد:- 03/01/1975م
مكان الإقامة :- بيت لحم جنوب الضفة الغربية
الحالة الاجتماعية:- متزوج من السيدة "حنان موسى" وأب وله من الأبناء سبعة
تاريخ الاعتقال:- 23 يونيو/حزيران 2020م
مكان الاعتقال:- مستشفى (سجن الرملة)
الحكم:- موقوف رهن التحقيق
كيفية عملية اعتقال الأسير:- نضال أبو عاهور

حاصرت قوات الاحتلال منزل الاسير أبو عاهور من مدينة بيت لحم جنوب الضفة الغربية فجر يوم الثلاثاء الموافق23 يونيو/حزيران 2020م في تمام الساعة الرابعة والنصف حيث قامت بكسر باب منزله ومن ثم اقتحامه وتفتيشه وبعد ذلك قيدوه وانسحبوا من المكان إلى جهة غير معلومة علما حاولت زوجة الأسير إيقاف جنود الاحتلال من اعتقال زوجها وأخبرتهم أنه مريض كلى وأنه أجرى عملية جراحية في جهة الشمال قبل نحو عشرة أيام وأنه يحتاج لإجراء عملية ثانية في الكلى، فرد عليها الضابط الصهيوني بأنهم يعلمون ذلك ولكنهم يريدون اعتقاله، مضيفةً أن جنود الاحتلال قاموا باحتجازها برفقة أبنائها في احدى الغرف قبل أن يقيدوا زوجها والانسحاب من المكان وسبق أن أمضى الأسير المحرر في سجون الاحتلال خمسة عشر شهراً حيث أعتقل في العام 1991، كما اعتقل في العام 2018 على خلفية نشاطه في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين.

الحالة الصحية للأسير:- نضال أبو عاهور
الاسير أبو عاهور القابع فيما تسمى مشفى (سجن الرملة) يعاني من فشل كلوي وقد تبيّن مؤخرا أنه مصاب بمرض سرطان الكلى ووضعه الصحي حرج للغاية، وقد تم التحقيق معه من قبل الشاباك رغم ما يعانيه من أمراض ويعيش بكلية واحدة قام بزراعتها قبل 12 عاماً إلى جانب حاجته المستمرة لغسيل الكلى ومن باب العلم تم تقديم طلب من قبل محامية لمحكمة الاحتلال في عوفر للمطالبة بالإفراج عنه بحكم وضعه الصحي الخطير للغاية، وتم رفض الطلب وتم تقديم طلب استئناف وستعقد جلسة محكمة بهذا الشأن غدا الخميس.

من على سطور مقالي أوجه ندائي إلى كافة المؤسسات والهيئات الدولية وخاصة منظمة الصحة العالمية والصليب الاحمر ومنظمة أطباء بلا حدود بالتدخل العاجل لإنقاذ حياة الأسير المريض نضال أبو عاهور للإفراج عنه لتقديم العلاج اللازم له خارج السجون- الحرية كل الحرية لأسرانا البواسل وأسيراتنا الماجدات- والشفاء العاجل للمرضى المصابين بأمراض مختلفة - الحرية كل الحرية لأسرانا وأسيراتنا الماجدات.

كلمات دلالية

اخر الأخبار