مختار عشيرة الحسنات ينفي لـ"أمد" حكم السلطات السودانية للفلسطيني "محمود" بالسجن 10 أعوام

تابعنا على:   16:00 2020-08-04

أمد/ غزة: نفى الشيخ "شحادة الحسنات" مختار عشيرة الحسنات يوم الثلاثاء، إصدار السلطات السودانية حكم حبس بحق الداعية الفلسطيني محمود الحسنات من قطاع غزة، لمدة 10 أعوام.

وقال الحسنات في اتصالٍ هاتفي مع "أمد للإعلام"، إنّ كل ما يتم تداوله حول الحكم بالسجن على "الداعية محمود" لمدة 10 سنوات، هو غير صحيح ولا أساس له على أرض الواقع، منوهاً أنّ الأيام الماضية كانت عطلة "عيد الأضحى" وإجازات رسمية فكيف تم الحكم على محمود ولا يوجد مؤسسات أو محاكم سودانية عاملة خلال الأجازة".

وأكد، أن زوجة الداعية محمود على تواصل دائم مع عشيرته في غزة، حيثُ تمتكليف محامي سوادني من قبل العائلة هناك، لمتابعة قضية ابننا، الذي تم تلفيق تهم له غير صحيحة.

وأشار، إلى أنّ السلطات وعدت المحامي من أصول سودانية، بفتح تحقيق بعد عيد الأضحى بقضية اعتقال "محمود الحسنات".

كما نفى الحسنات ما توارد حول وعودات بالإفراج عن الداعية محمود"، مؤكداً أن المحامي يبذل قصارى جهده برفقة العائلة لإسقاط جميع التهم التي وجهت إليه من قبل السلطات السوادنية.

وحول تصريحات الداخلية السودانية عبر صفحتها على تويتر بعد اعتقال الحسنات، بأنّه سيتم محاكمة 5 أجانب بينهم الحسنات، شاركوا في المسيرات ضد السلطات في الخرطوم، شددت مختار عشيرة الحسنات لـ"أمد"، أنّها تصريحات جاءت على خلفية صور اتهمت خلالها ابننا محمود بالمشاركة في مسيرات مناهضة للسلطات السودانية، وهي عارية عن الصحة لأن ابننا لم يشارك والصور ليست لمحمود، وهي تهم ملفقة وغير صحيحة.

لمتابعة الأخبار وآخر المستجدات .. انضم الآن إلى قناة "أمد للإعلام" .. اضغط هنا