ذكرى رحيل المناضل قاسم محمد الرفاعي (أبو غازي)

تابعنا على:   18:10 2020-08-10

لواء ركن/ عرابي كلوب

أمد/ ذكرى رحيل المناضل قاسم محمد الرفاعي (أبو غازي) مسؤول الهلال الأحمر الفلسطيني في مدينة حمص (1937م – 2018م)

المناضل/ قاسم محمد علي إبراهيم الرفاعي من مواليد مدينة صفد عام 1937م، هاجر مع عائلته إلى دمشق عام 1948م أثر النكبة التي حلت بالشعب الفلسطيني ومن ثم انتقلت العائلة إلى مدينة حمص. عمل في العديد من المهن وذلك بعد انتهاء دراسته وكان أول عمل له بالتدفئة المركزية والتكييف. التحق قاسم الرفاعي بتنظيم حركة فتح منذ انطلاقتها وكان مسؤول المنطقة الوسطى لحركة فتح في سوريا. منذ أن بدأ الخطى في مسيرة الثورة، كان يعلم حاجة الثورة إلى حهاز يعالج جرحاهم ويداويهم فكان مساهمته في تأسيس فرع الهلال الأحمر الفلسطيني عام 1968م، فتم بعد ذلك بناء المشافي والمستوصفات والعيادات في الأردن وسوريا ولبنان، وبنى مستشفى بيسان في مخيم العائدين بحمص يشهد على جهده ووقته وعمله. كان قاسم الرفاعي (أبو غازي) عضواً في المكتب التنفيذي لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني ومسؤول الهلال في مدينة حمص. اعتقل أبو غازي عام 1984م من قبل المنشقين عن حركة فتح وذلك لرفضه التعاون معهم رغم الإغراءات التي قدمته له، وتم الإفراج عنه عام 1985م. بنى شبكة علاقات قوية مع مسؤولين سوريين ومسؤولي وكالة الغوث في حمص خدمة لأبناء شعبنا الفلسطيني. أبو غازي قامة فلسطينية نفتخر ونعتز بها ومناضل قدم لشعبه طوال حياته الكثير الكثير ومن المناضلين الشرفاء. أبو غازي فلسطينيا بامتياز شامخاً كشموخ جبل الحرمق قبل وفاته كانت وصيته الأخيرة (كونوا كالبنيان المرصوص يشد بعضه بعضاً، عدونا يريد تفرقتنا فتمسكوا بفلسطين التي توحدكم، وكونوا أوفياء للعهد كما هي وفية لفلسطين، فلسين تطلب منكم الإخلاص والوفاء والتضحية، أعطوا بقدر ما تستطيعون لفلسطين النضال، عطاء فلا تبخلوا على فلسطين بالعطاء). أنتقل المناضل/ قاسم محمد علي الرفاعي (أبو غازي) إلى رحمة الله تعالى يوم 9/8/2018م وتمت الصلاة على حثمانه الطاهؤ ووري الثرى في مثواه الأخير. رحم الله المناضل/ قاسم محمد علي إبراهيم (أبوغازي) وأسكنه فسيح جناته.

اخر الأخبار