رغم الإجراءات المشددة..

هروب مصاب بفيروس كورونا من المستشفى الإندونيسي شمال غزة

تابعنا على:   18:00 2020-09-17

أمد/ غزة: هرب صباح يوم الخميس، المواطن محمد عبد الصمد حمدان 23عاماً، من منطقة جباليا جباليا السكة، من المستشفى الإندونيسي شمال قطاع غزة.

وكان حمدان متواجد في حجر مستشفى الإندونيسي، وعند ظهور نتيجته إيجابية قام بالهرب في تمام الساعه7:20صباحا لهذا اليوم.

وأفادت مصادر عائلية، بأن والد حمدان توفي في ليلة يوم الأربعاء، مشيرةً إلى أنه "ما زال هارب ولا أحد ملتزم رغم جهود أقاربهم بأن يفضوا المكان ولكن لا فائدة".

وتابعت المصادر: إن "هذا العدد سيخالط مئات، وللأسف لا يوجد وعي ولا التزام رغم تأكيد أقاربهم لهم أن هذا التجمع خطر عليهم، وعلى المجتمع  دون فائدة".

ومنذ تفشي وباء كورونا "كوفيد19" في قطاع غزة، وإعلان حكومة حماس عن مجموعة من الإجراءات المشددة وحالة الطوارئ، كانت نسبة التزام المواطنين ضعيفة ما أدى لتزايد مستمر وملحوظ في منحنى انتشار الوباء.

وخلال إعلان نتائج فحص عينة كورونا برسالة للمواطنين من قبل وزارة صحة حماس، بإبلاغهم فيها بظهور نتيجته إيجابية، يقوم المواطن بالهروب ومخالطة غيره لنقل المرض لهم، وهذه المرة الثانية تتكرر داخل القطاع.

وكانت صحة حماس في قطاع غزة، قد أعلنت، يوم الخميس، عن تسجيل 76 إصابة جديدة بفيروس كورونا، وذلك بعد إجراء 1372 عينة خلال الـ24 ساعة الماضية، مؤكدة أن عدد حالات التعافي وصلت الى 64 حالة.

وأفادت الصحة في تقريرها اليومي، أن اجمالي المصابين منذ مارس الماضي وصل الى 2176 إصابة ، منها 1740 إصابة نشطة ، و420 حالة تعافي و16 حالة وفاة.

وقالت إن غرفة عمليات الطوارئ في وزارة الصحة تتابع تطورات الحالة الوبائية وتؤكد ان منحى تسجيل الاصابات مقلق وخطير (..) مشيرة الى ان  نجاح جهود احتواء تفشي الوباء يعتمد على مدى التزام المواطنين بالضوابط الصحية.

وشددت على أن التراخي والاستهتار تظهر آثاره في أعداد اصابات كل منطقة، ونقل العدوى داخل الاسرة مما تسبب في مضاعفات خطيرة وصلت للوفاة"

وتابعت:" نقدر التزام شريحة من المواطنين بالضوابط الصحية وعلى راسها ارتداء الكمامة وغسيل اليدين والتباعد الجسدي وهم جزء من كسر حلقات التفشي".

ودعت صحة حماس، كافة المواطنين الى عدم القاء الكمامات والقفازات في الطرقات خشية الحاق الاذى ونقل العدوى للأطفال والمجتمع(..)، مهيبة بكافة الاسر الاهتمام الشديد بتحصين كبار السن وذوي الامراض المزمنة والاطفال وضعيفي المناعة وعدم خروجهم من المنازل الا للضرورة.

اخر الأخبار