اشتية ردا على فريدمان: الشعب الفلسطيني وحده من يقرر اختيار قيادته

تابعنا على:   23:39 2020-09-17

أمد/ رام الله: قال رئيس الوزراء محمد اشتية، مساء يوم الخميس، إن الرئيس محمود عباس هو رمز الشرعية النضالية المنتخب، والشعب الفلسطيني وحده من يقرر اختيار قيادته، وانتخاب رئيسه ومن يمثلونه في انتخابات حرة نزيهة، كتلك التي تم فيها اختيار الرئيس محمود عباس قائدا مؤتمنا على حمل الأمانة التي قضى من أجلها الشهيد الخالد ياسر عرفات.

وأضاف اشتية، في منشور عبر صفحته الرسمية على موقع فيسبوك: "تصريحات فريدمان بمثابة إفلاس سياسي، تعكس المدى الذي بلغته غطرسة الإدارة الأمريكية بقيادة ترامب تجاه الحقوق الوطنية المشروعة للشعب الفلسطيني وقيادته المنتخبة، مستفيدة من تورط بعض العرب في مخططاتها تلك".

وأكد أنها تكون واهمة إن هي اعتقدت أن بإمكانها فرض إرادتها على الشعب الفلسطيني الذي لن تزيده تلك التصريحات إلا تمسكا برئيسه المنتخب والتفافه حول قيادته الشرعية، حتى إقامة دولته المستقلة على حدود الرابع من حزيران عام 1967 بعاصمتها القدس، وحق العودة للاجئين وفق القرار الأممي 194.

وكانت صحيفة "إسرائيل هيوم" العبرية، قد عدلت تصريحا للسفير الأمريكي لدى إسرائيل ديفيد فريدمان، حول ما إذا كانت واشنطن تفكر في القيادي السابق بحركة فتح محمد دحلان لتولي رئاسة السلطة الفلسطينية بدلا من محمود عباس (أبومازن).

ونشرت صحيفة "إسرائيل هيوم"، الخميس، تصريحات لفريدمان في حوار معها، وذكرت الصحيفة أنها سألته حول التكهنات بشأن إمكانية دعم الولايات المتحدة لدحلان لتولي قيادة السلطة الفلسطينية بدلا من أبومازن.

وفي البداية، نسبت الصحيفة للسفير الأمريكي قوله: "نفكر في ذلك" و"لكن ليس لدينا رغبة في هندسة القيادة الفلسطينية"، قبل أن تُعدل الصحيفة التصريح المنسوب للسفير ليصبح "لا نفكر في ذلك" و"ليس لدينا رغبة في هندسة القيادة الفلسطينية".

ولم توضح الصحيفة ما إذا كان تعديل التصريح نتيجة خطأ منها أو طُلب منها تغيير تصريح السفير الأمريكي

اخر الأخبار