أسباب نزيف الأنف

تابعنا على:   18:22 2020-09-30

أمد/  نشر موقع "غيزوندهايت" الألماني تقريرا سلّط فيه خلاله الضوء على نزيف الأنف وأسبابه وطرق علاجه.

وقال الموقع في تقريره الذي ترجمته "عربي 21" إنّ نزيف الأنف لا يستدعي الذعر والقلق. كخطوة أولى يجب الجلوس أو الوقوف في وضعيّة مستقيمة مع إمالة الرأس إلى الأمام والضغط على فتحتي الأنف بالسبّابة والإبهام لعدّة دقائق.

ما الذي يساعد على إيقاف نزيف الأنف؟

بيّن الموقع أنه يمكن استخدام سدّدات أنفية كحلّ بديل، وذلك من خلال صنع لفافة من المناديل الورقية بسمك قلم الرصاص وبطول سنتيمترين ودهنها بالفازلين أو كريم البشرة، ثمّ إدخالها في الجزء الأمامي من الأنف.

بهذه الطريقة يمكن إيقاف على النزيف والسيطرة عليه، لكن يجب عدم إرجاع الرأس إلى الوراء، لأنّ ذلك سيؤدي إلى دخول الدم إلى الحلق وابتلاعه، وهو ما يسبب الغثيان. وفي حالة فقدان الوعي يمكن أن يتسرّب الدم إلى الشعب الهوائيّة.

نصائح أخرى لإيقاف النزيف

أورد الموقع نصائح إضافية تساعد على إيقاف نزيف الأنف أهمّها:

وضع قطعة قماش مبللة أو كيس ثلج على مؤخرة العنق لأنّ نزيف الأنف يمكن أن يكون ناتجا عن تضيق الأوعية الدمويّة في الرقبة.

يمكن اتّباع طرق يستخدمها كبار السن الأجداد مثل وضع موادّ تحتوي على السليلوز تحت اللسان أو بين الشفة العليا واللثة أو امتصاص شريحة من الليمون.

قم بإعداد شراب من نبات القرمل وذلك بوضع ملعقة كبيرة في كوب من الماء الساخن لمدة 10 دقائق ثم تصفيته ووضعه في الثلاجة. يمكن استنشاق الشراب عند الحاجة أو نقع منديل ورقي وإدخاله في فتحة الأنف.

بالنسبة لهواة العلاج الطبيعي، يمكن استعمال نبات بندق الساحرة أو نيترات الصوديوم، وإذا كان النزيف متكرّرا يمكن استعمال الفوسفور.

ضع طرف الإصبع الصغير واضغط بقوّة على الجانب الذي لا يوجد فيه نزيف الأنف لمدة تتراوح بين 20 و30 ثانية. كما يمكن وضع الضمّادة المطاطية الطبيّة على الأنف لمدّة نصف ساعة.

وأشار الموقع إلى ضرورة توخي الحذر من استعمال الشريط المطاطي الطبيّ كعلاج أوليّ لأنّ ذلك يمكن أن يؤدّي إلى جرح الأنف.

ماهي الحالات التي تستدعي استشارة طبيب؟

إذا لم يتوقّف النزيف في غضون 20 دقيقة، أو إذا كان شديدًا أو ناتجًا عن إصابة، يجب استشارة طبيب عام أو طبيب الأنف والحنجرة. وفي حالة حدوث النزيف في الجزء العلوي من الأنف يجب زيارة الطبيب لأنّ الدم يتسرّب إلى الحلق.

ويُعتبر الأطفال مهدّدين بفقدان الدم بشكل مفرط، لهذا يجب اصطحابهم إلى الطبيب عند حدوث نزيف حاد.

ما الذي يمكن فعله بعد النزيف؟

غالبا ما يحدث تهيج في الأنف بعد النزيف، وأحيانا تتكرر نوبات النزيف في الأيّام التالية، وحتى أبسط العوامل الخارجية قد تؤدي إلى تضرر بطانة الأنف وفتح الجرح مرّة أخرى. ولتفادي تكرار النزيف يجب اتباع النصائح التالية:

ترك الوقت الكافي للأوعية حتى تتعافى وتجنب التمخّط ليوم أو ليومين.

المحافظة على الغشاء المخاطي للأنف بعد النزيف. ويمكن الاستعانة بعديد المنتجات المتوفرة في الأسواق، والتي تحافظ على الأغشية المخاطية رطبة ولينة وبالتالي تجعلها أكثر مقاومة. على سبيل المثال، يمكن استخدام زيت الأطفال أو الزيوت الخاصة بالأنف أو المراهم أو الملح.

محاولة الحفاظ على رطوبة المكان الذي تجلس فيه.
شرب الماء بكميات كافية يساعدك في الحفاظ على رطوبة الأغشية المخاطية.

تساعد الأنشطة التي تقوي الدورة الدموية على التقليل من وتيرة نزيف الأنف، مثل الرياضة وحصص الساونا.

كيف يحدث نزيف الأنف؟

يتكوّن الغشاء المخاطي للأنف من العديد من الأوعية الصغيرة، ويقوم الدم المتدفق خلالها بتدفئة الهواء الذي نتنفسه. وإذا خرج الدم فجأة من أحد فتحتي الأنف أو كلتيهما، فإن إصابة الغشاء المخاطي هي السبب الأوّل في أغلب الحالات.

يوجد نقطة في المنطقة الأمامية من الحاجز الأنفي تسمّى ضفيرة كيسلباخ، تضم عددا كبيرا من الأوعية القريبة من السطح الخارجي للأنف، وهي معرّضة للإصابة بسرعة وينتج عن إصابتها نزيف الأنف.

ماهي أسباب نزيف الأنف؟

من أبرز الأسباب التي تؤدي إلى حدوث نزيف الأنف، التعرّض إلى لكمة أو بروز نتوء داخل الأنف أو حدوث كسر أو دخول جسم غريب.

لكن يوجد أسباب نادرة للنزيف السريع والمتكرّر، منها ارتفاع ضغط الدم والتهاب الأوعية الدموية والتأثيرات الجانبية للأدوية، مثل مضادّات تخثر الدم وأدوية مرض السكّري وتوسّع الشعيرات النزفي الوراثي.

كلمات دلالية

اخر الأخبار