الإعلامي أبو جياب يطرح رؤيته للخروج من سجال حملة تسقط جوال

تابعنا على:   13:01 2020-10-29

أمد/ غزة: طرح محمد خالد أبو جياب رئيس تحرير صحيفة الاقتصادية، رؤية للخروج من سجال #تسقط_جوال التي جاءت للتعبير عن رفض المواطنين لسياسة الشركة في التعامل معهم وارتفاع تكاليف خدمتها مقابل ضعف الأداء، والتمييز في آلية التعامل بين المشتركين في الضفة وقطاع غزة، وكذلك التمييز في شروط التوظيف وأعداد الموظفين بين شقي الوطن.

وجاء في تفاصيل رؤية أبو جياب ما يلي:

أولا يجب أن نتفق، أن النظام الحكومي والسياسي في غزة لن يقبل بسقوط جوال، وذلك لإبعاد كثير لا مجال لطرحها في هذا البوست.

وأن المواطن لن يحقق أي منفعة من سقوط الشركة.

وأن كبار مستثمري الشركة لن يسمحوا بالوصول إلى مرحلة السقوط.

وعليه أقترح على المهندس سهيل مدوخ وكيل وزارة الاتصالات بغزة، وبوصفه الناظم لقطاع الاتصالات الفلسطيني ولكل أطراف هذه المعادلة، عقد مؤتمر متخصص مهني يضم نخب اقتصادية وخبراء وممثلين عن مؤسسات المجتمع، لتوضيح الحقائق والوصول إلى رؤية واضحة لآليات عمل شركات الاتصالات في غزة وفقا  للمحددات التي  تعمل وفقها الشركات، والأنظمة والقوانين والبيئة الاستثمارية التي يعملون بها.

والى حين تحقيق ذلك أطالب ادارة شركة جوال بالإجابة الواضحة والصريحة على قائمة الأسئلة والإستفسارات التالية والتي تشكل في غالبيتها محل نقاش وسؤال الجماهير ..

أولا: جدول واضح لمقارنة أسعار للحملات بين الضفة وغزة.

ثانيا: الفرق في عمل الشركة "جوال" في الضفة 3g  وغزة 2g  وما هي الخدمات المختلفة بناء على ذلك.

ثالثا: مقارنات لأسعار الخدمات للشركة "جوال"  مع دول الجوار وإسرائيل، مع شرح معايير واسس المقارنة وأثرها في تحديد السعر داخل كل منطقة.

رابعا: رأس مال الشركة "المجموعة" ككل وتوضيح حجم مساهمة جوال فيها.

خامسا: عدد زبائن الشركة "جوال" مع تصنيفهم (مسبق دفع وفاتورة)،  وتقسيمهم الجغرافي، وحجم المشتركين في الحزم الشهرية، مع توضيح متوسط الإنفاق الشهري لكل زبون على الشريحة في2019  في غزة.

سادسا: حجم الإيرادات الكلية للشركة " المجموعة"  خلال 2019.

سابعا: حجم مدفوعات الشركة "المجموعة" للسلطة  "ضرائب ورسوم بما فيها7% "  خلال الخمس سنوات الاخيرة.

ثامنا: حجم مساهمة غزة في إيرادات الشركة" جوال" بالمقارنة مع الضفة الغربية، وأثر ذلك على البيانات المالية العاملة للشركة.

تاسعا: عدد المستثمرين في المجموعة مفصل ما بين محلي واجنبي.

عاشرا: أثر الانقسام السياسي على عمل الشركة.

الحادي عشر: خسائر الحصار والحروب وتحديدا حرب 2014 على الشركة "المجموعة" بالتفصيل " ابراج مدمرة، خسائر مباشرة، غير مباشرة، تراجع في طلب الخدمة ....الخ

الثاني عشر: حجم المبالغ المدفوعة من قبل الشركة "المجموعة" تحت مبدأ المسؤلية الاجتماعية بغزة لمختلف القطاعات.

الثالث عشر: حجم الإنفاق التشغيلي على " ترويج تسويق إعلان مقاولات صيانة خدمات....الخ " في غزة، بالمقارنة مع الضفة.

الرابع عشر: حجم التشغيل للموظفين،  للعمال وبرامج التدريب والتشغيل المؤقت.

الخامس عشر: توضيح مبررات تقديم برامج موظفي الوكالة وغيرهم بأسعار متدنية، في المقابل حزمة المواطن اغلى.

السادس عشر : معايير التوظيف في الشركة والمجموعة.

انا بانتظار رد المهندس سهيل

و الإجابة من شركة #جوال

اخر الأخبار