كما اليوم ذهب معين الثورة الشعرية في رحلة طويلة، ترك ما يملك لشعب عاش من أجله ...قاتل لقضيته كتب لها كلمات ستبقى ملهمة قاطرة حتى محطتها في التحرر والكرامة الوطنية...معين مختزل لشعب ثائر...سلاما يا حاضر لم تغب يوما ولن تغيب...

تابعنا على:   10:09 2021-01-23

أمد/ في 23 يناير 1984 ذهب معين الثورة الشعرية الفردية في رحلة طويلة، ترك ما يملك لشعب عاش من أجله لا غير...قاتل لقضيته كتب لها كلمات ستبقى مشرقة ملهمة قاطرة حتى وصولها محطتها في التحرر والكرامة الوطنية...معين كان مختزل لشعب ثائر وانسان...سلاما يا حاضر لم تغب يوما ولن تغيب...