الادعاء الفرنسي: دوافع طالب اللجوء السوداني الذي قتل مسؤول الهجرة لم تكن إرهابية‎

تابعنا على:   14:47 2021-02-20

أمد/ باريس: أفادت المدعية العامة في مدينة باو بفرنسا، يوم السبت، بأنه ليس لدى طالب اللجوء السوداني الذي قتل موظفا في مركز استقبال مهاجرين في مدينة باو بجنوب فرنسا، أي دوافع إرهابية.

وأضافت المدعية العامة، أن اثنين من موظفي المركز اعتقلا المهاجم بعد الواقعة.

وقالت السلطات الفرنسية، إن لاجئا سودانيا طعن وقتل موظفا في مركز لطالبي اللجوء في مدينة باو بجنوب فرنسا، يوم الجمعة، بعد رفض طلبه للجوء السياسي.

ولفت مصدر في الشرطة لوكالة "رويترز"، إلى أن طالب اللجوء السوداني قتل مدير المركز بطعنه مرارا في حلقه، وإن المهاجم وصل إلى فرنسا قبل خمس سنوات، وارتكب أعمال عنف بسكين في 2017.

اخر الأخبار