أمريكا تطلب من إسرائيل المساعدة بنقل لقاحات "كورونا" إلى غزة والضفة الغربية

تابعنا على:   13:00 2021-02-23

أمد/ تل أبيب: طالبت الولايات المتحدة الأمريكية عبر وزير خارجيتها انتوني بلينكن ، سلطات الاحتلال الاسرائيلي بضرورة المساعدة في نقل لقاحات فيروس "كورونا" للفلسطينيين في قطاع غزة والضفة الغربية.

وبحسب موقع واللا العبري، فقد طلب وزير خارجية أمريكا خلال المحادثة الهاتفية التي أجراها، يوم الاثنين، مع نظيره الإسرائيلي، غابي أشكنازي، أن تساعد إسرائيل في نقل لقاحات مضادة لفيروس "كورونا" من خارج اسرائيل إلى الفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة.

هذا وتعتقد إدارة بايدن، أن الكفاح المشترك في "كورونا" يمكن أن يكون أساسًا لتحسين العلاقات بين إسرائيل والفلسطينيين.

وترى إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن، أنه يمكن لإسرائيل أن تزيد من مساعدتها للفلسطينيين لمكافحة الجائحة.

وتأتي المطالبة الأمريكية عقب الاتهامات الفلسطينية والدولية لإسرائيل بعدم تقديم المساعدة للفلسطينيين، كونها قوة محتلة مسؤولة دوليا عن تقديم تلك المساعدات للشعب الواقع تحت الاحتلال.

وذكر موقع واللا العبري، أنه وقبل أيام قليلة طلب وفد من وزارة الصحة الفلسطينية خلال لقاء مع مسؤولي الصحة الإسرائيلية إمكانية إعطاء الفلسطينيين مائة ألف لقاح من المخزون الإسرائيلي للفرق الطبية والسكان المعرضين للخطر.

وكان وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي، أكد يوم الاثنين، إن سلطات الاحتلال تستغل جائحة "كورونا" لترسيخ استعمارها، وترفض تحمل مسؤولياتها كقوة احتلال، بتوفير اللقاحات اللازمة، والسماح بوصولها الى الأراضي الفلسطينية، خاصة الى قطاع غزة، رغم النداءات المتكررة من المؤسسات الأممية.

وأضاف المالكي خلال كلمته في الدورة الـ 46 العادية لحقوق الإنسان الافتراضية، التي عقدت في جنيف، أن سبب تمادي سلطات الاحتلال الإسرائيلي في جرائمها الممنهجة ضد أبناء شعبنا، هو الحصانة والإفلات من العقاب، وغياب المساءلة والمحاسبة، وعدم اتخاذ دول المجتمع الدولي لمواقف واضحة لرفض هذه الممارسات.

كلمات دلالية