طعم الله لـ"أمد": تم تسجيل ثلاث قوائم في أول أيام فتح باب الترشح للانتخابات

تابعنا على:   13:03 2021-03-20

أمد/ رام الله: أكد الناطق باسم لجنة الانتخابات المركزية فريد طعم الله، أنّه تم تسجيل ثلاث قوائم في أول أيام فتح باب الترشح لانتخابات المجلس التشريعي الفلسطيني.

وقال طعم الله، لـ"أمد للإعلام"، إنّ اللجنة ستنظر في طلبات الترشح خلال ثلاثة أيام، وما بعد ذلك سيتم الرد بالقبول أو الرفض.

القوائم المسجلة للانتخابات في اليوم الأول لفتح باب الترشح: قائمة التغيير الديمقراطي الجبهة الديمقراطية ومستقلون، قائمة فلسطين للجميع الوزير السابق مفيد الحساينة و27 شخص، قائمة كرامتي د. منصور سلامة من طولكرم.

وفي وقت سابق، أعلنت لجنة الانتخابات المركزية بدء استقبال طلبات الترشح لانتخابات المجلس التشريعي الفلسطيني 2021، ابتداءً من صباح يوم السبت، وحتى مساء يوم الأربعاء الموافق 3/31/،2021، وتشمل أيام العطل الرسمية، وذلك في المقر العام للجنة بمدينة البيرة، والمقر الإقليمي في مدينة غزة.

وقالت اللجنة، في بيان صحفي، إن الترشح يكون من خلال قوائم انتخابية على أساس التمثيل النسبي الكامل، ولا تقبل طلبات الترشح الفردية، بحيث لا يقل عدد مرشحي القائمة عن 16، ولا يزيد عن 132 مرشحا، مؤكدة على ضرورة التزام القوائم ومرشحيها بشروط الترشح التي نص عليها القرار بقانون رقم (1) لسنة 2007 وتعديلاته، وأن يتم تقديم الطلبات وفق النماذج اللازمة المتوفرة في المقر العام بمدينة البيرة والمقر الإقليمي في مدينة غزة ومن خلال مكاتب المناطق الانتخابية بالمحافظات الفلسطينية، ومن خلال موقع اللجنة الإلكتروني (www.elections.ps).

ولفتت إلى ما قامت به لضمان تمكين القوائم من الترشح أثناء إجراءات الاغلاق، وذلك بتلقيها رسالة من مجلس الوزراء تفيد بالتعميم على الجهات ذات العلاقة لتسهيل إجراءات النظر وسرعة الرد على كتب الاستقالة المقدمة من الفئات التي حددها القانون لأغراض الترشح للانتخابات التشريعية، إضافة إلى التنسيق مع بنك فلسطين للإبقاء على فرعي: "الإرسال" في مدينة رام الله وفرع الرمال في مدينة غزة مفتوحان في حال وجود اغلاق وأيام السبت طوال فترة الترشح، لتمكين القوائم من ايداع رسوم الترشح، كما ويمكن الدفع في جميع فروع بنك فلسطين في حال عدم وجود اغلاق.

وبينت لجنة الانتخابات أنها ستقوم بدراسة طلبات الترشح خلال خمسة أيام من تاريخ تقديمها والتأكد من استيفائها للشروط القانونية، لتصدر بناءً عليه قرارها بقبول أو رفض الطلب وتبليغ منسق ومفوض القائمة رسمياً بذلك، كما أنها ستمنح القوائم التي تحتاج لتصويب طلباتها وقتاً لذلك ضمن فترة الترشح القانونية التي تنتهي مع مساء يوم الأربعاء 31/3/2021.

بدوره، أعلن رسمي عبد الغني مفوض قائمة التغيير الديمقراطي المشكلة من الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين ونشطاء حراكات شبابية ومستقلين، أنه تم تسجيل القائمة اليوم 20/3/2021 كأول قائمة يتم تسجيلها في المقر المركزي للجنة الانتخابات المركزية في مدينة البيرة.

وأضاف عبد الغني، في بيان له وصل "أمد للإعلام"، أن القائمة تقدمت اليوم ببرنامجها وشعارها ورمزها وبقائمة مرشحيها التي تضمنت واحد وستين مرشحاً للمجلس التشريعي شملت مرشحين عن الضفة الفلسطينية والقدس وقطاع غزة، وبأغلبية مرشحيها من الشباب لإحداث التغيير كما حمله أسمها قائمة التغيير الديمقراطي.

وأكد على ضرورة إجراء الانتخابات كاستحقاق شرعي وديمقراطي ومطلوب لأبناء شعبنا ولحقهم في انتخاب ممثليهم إلى الهيئات التشريعية، حيث حرموا من هذا الحق لسنوات طويلة بفعل حالة الانقسام المدمرة التي عانى منها شعبنا.

ودعا الشعب الفلسطيني الذين يحق لهم الانتخاب إلى المشاركة الفعالة والجدية لإنجاز هذا الاستحقاق الوطني الكبير الذي يفتح الطريق لاستعادة الوحدة الوطنية وإنهاء حالة الانقسام المدمرة، وللسير معاً في مجابهة الاحتلال وإرهابه ضد شعبنا، وحقوقه الوطنية الثابتة والمشروعة في تقرير المصير وبناء الدولة المستقلة على الأراضي المحتلة عام 1967 بعاصمتها الأبدية القدس وضمان حق اللاجئين في العودة.

اخر الأخبار