الأولوية حاليا هي للعمل على وقف التصعيد وحقن الدماء

الخارجية المصرية: ما يجري حاليا يثبت أهمية التوصل إلى حل سياسي شامل للقضية الفلسطينية

تابعنا على:   23:44 2021-05-15

أمد/ القاهرة: كشفت وزارة الخارجية المصرية، مساء يوم السبت، عن مستجدات مساعي القاهرة لعقد "تهدئة تامة" بين الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة والجانب الإسرائيلي.

وأوضح المتحدث باسم الخارجية المصرية أحمد حافظ في تصريحات لقناة "الجزيرة"، أن "اتصالات مصرية مكثفة مع الجانبين بهدف التوصل إلى تهدئة تامة".

وبين حافظ أن "الجهود المصرية مستمرة وتغطي كامل جوانب استحقاقات التهدئة المنشودة".

وقال حافظ: "الأولوية حاليا هي للعمل على وقف التصعيد وحقن الدماء".

وأضاف: "الأولوية حاليا هي للعمل على وقف التصعيد وحقن الدماء".

وتابع المتحدث باسم الخارجية المصرية: "نطالب دوما بدفع مسار التسوية السياسية للقضية الفلسطينية".

وأكد حافظ أنه "بعد التوصل إلى تهدئة تجب العودة إلى أصل المشكلة ومعالجته".

ونوه إلى أن "ما يجري حاليا يثبت أهمية التوصل إلى حل سياسي شامل للقضية".

وفي آخر أخبار غزة مع إسرائيل، أضاف المتحدث باسم الخارجية المصرية أن "الجهود مستمرة والمقاربة المنطقية لوقف مسببات الصراع يبقى الأهم".

وبين المتحدث باسم الخارجية المصرية، أنه "يجب أن نعالج أصل المشكلة كي نخرج الوضع من إطار الفعل ورد الفعل".

اخر الأخبار