أزمة في القائمة الموحّدة: الخرومي وغنايم يرفضان دعم الحكومة

تابعنا على:   22:35 2021-06-13

أمد/ يبدو أنّ القائمة الموحّدة تشهد أزمة، منذ بدايات الحكومة الجديدة، إذ تغيّب النائب سعيد الخرومي، لحظةَ التصويت على الحكومة الجديدة، احتجاجا على عدم وقف الهدم، وبخاصّة في النقب.

كما جاء تغيُّب الخرومي، بعد أن هدّد في وقت سابق الأحد كذلك، التصويت ضد تنصيب الحكومة، احتجاجا على الاتفاق حول النقب، مطالبا بتجميد كافة عمليات هدم البيوت في القرى المسلوبة الاعتراف فورا، وهو ما دفع رئيس القائمة الموحدة، منصور عباس، إلى التعقيب على ذلك بالقول إن "كل شيء سيكون على ما يرام".

ولاحقا، قال الخرومي إنه ستُنصَّب حكومة الأحد، غير أنه رفض القول إذا ما كان سيؤيدها أو يعارضها أو سيمتنع عن التصويت، ليتضح أنه فضّل الامتناع.

وجاء ذلك بعد انتقادات مباشرة وجّهها القياديّ في الحركة الإسلامية الجنوبية، والنائب السابق، مسعود غنايم، في منشور عبر صفحته بـ"فيسبوك"، للحركة، في وقت سابق الأحد، وقال فيها: "كلمة عليّ أن أقولها في هذا اليوم وأمري إلى اللّه: وسأقول هُنا ما قلتُه مرارا وتكرارا في داخل هيئاتنا ومؤسّساتنا في الحركة الإسلاميّة: إنّ دخول الحركة الإسلامية وذراعها السياسي القائمة العربية الموحّدة، بائتلاف حكومي خطأ كبير".

وذكر أنه "على الحركة التراجع عنه وعدم ارتكابه"، مضيفا: "هذا الموقف والتحذير هو من أجل سلامة مشروع ومسيرة وموقف الحركة الإسلامي والوطني".

وقال إن "البوست (المنشور) ليس خروجا من الحركة الإسلامية، وليس للنقاش والمناكفة، بل إعلان موقف فقط وأرجو احترامه".