تم تصويره في متجر الفطائر في ميشيغان

بعد وقوعه في موقف مرتبك جديد.."ديلي ميل": مطالبات بخضوع بايدن لاختبار عقلي

تابعنا على:   14:08 2021-07-05

أمد/ واشنطن: وقع الرئيس الأمريكي جو بايدن، في موقف محرج، عندما بدا مرتبكًا وهو يرد على سؤال أحد الصحفيين بشأن تورط روسيا في هجوم "فيروس الفدية" الأخير.

وحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، جاء ذلك في الوقت الذي يصر الطبيب الشخصي السابق للرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، على ضرورة خضوع بايدن لاختبار معرفي لإثبات أنه لائق عقليا.

وتفصيلًا، بدأ أحد المراسلين، التحدث إلى بايدن بشأن أحدث اختراق للروس، وذلك أثناء خروجه من متجر للفطائر في سنترال ليك بولاية ميشيغان يوم السبت.

لكن بايدن، البالغ من العمر 78 عامًا، قطع المراسل، قائلاً إن المخابرات الأمريكية ليست متأكدة مما إذا كان الهجوم جاء من الكرملين.

وأضاف بايدن: "سأكون في وضع أفضل لأتحدث إليك عن ذلك"، ثم قطع حديثه، وشرع في تحسس الملاحظات الموجودة في جيبه بشكل محرج وكان مرتبكًا، وهو يحاول الإجابة على سؤال المراسل خلال تشتيته أيضًا من قبل أمين صندوق المتجر عندما كان يدفع ثمن فطيرة الكرز.

وقال بايدن: "سأخبرك بما أرسلوه إلي"، بينما كان ينظر إلى الورقة التي أخرجها من جيبه، مشيرًا إلى عدم تأكد بلاده من أن روسيا متورطة في الأمر، ليعود بانتباهه إلى أمين الصندوق.

زلة جديدة

وتعد هذه واحدة من سلسلة الزلات والمواقف المحرجة التي وقع فيها بايدن مع استمرار المخاوف المتصاعدة حول قدراته العقلية.

وتداول الحزب الجمهوري، مقطع فيديو يرصد لحظة ارتباك وتشوش الرئيس بايدن، مجددين إثارة المخاوف بشأن قدرته العقلية والدعوة إلى خضوعه لاختبار عقلي والذي اجتازه الرئيس السابق دونالد ترامب.