قائد العبور الكبير

الأسير محمود العارضة يروي تفاصيل جديدة حول "عملية نفق جلبوع" وكيفية الاعتقال - فيديو

تابعنا على:   08:17 2021-09-15

أمد/ الجلمة: روى المحامي رسلان محاجنة، ليل الثلاثاء- فجر الأربعاء ما حدثه به الأسير المعاد اعتقاله، محمود العارضة، خلال زيارته.

وقال العارضة، أن الأسرى الستة حاولوا قدر الإمكان عدم الدخول للقرى الفلسطينية في مناطق48 حتى لا يعرضوا أي شخص للمسائلة.

وأكد العارضة، أن الأسرى الـ6 مع بعضهم حتى وصلوا قرية الناعورة ودخوا المسجد، ومن هناك تفرقوا كل اثنين.

كما أكد العارضة، أن الأسرى حاولوا الدخول لمناطق الضفة ولكن كانت هناك تعزيزات وتشديدات أمنية كبيرة.

وأفاد العارضة، أنه تم اعتقالهم صدفة ولم يبلغ عنهم أي شخص من الناصرة، حيث مرت دورية شرطة وعندما رأتهم توقفت وتم الاعتقال.

وأخبر العارضة محاميه، أن التحقيق استمر معه منذ لحظة اعتقاله وحتى اللحظة.

وأفاد العارضة، أنه لم يكن هناك مساعدة من أسرى آخرين داخل السجن، مؤكداً أنه المسؤول الأول عن التخطيط والتنفيذ لهذه العملية، وأنهم بدأوا الحفر  في شهر 12-2020، حتى هذا الشهر.

وأضاف العارضة، " كان لدينا خلال عملية الهرب راديو صغير وكنا نتابع ما يحصل في الخارج.:

وأعرب العارضة، عن تأثره عندما الحشود المتضامنة معهم، أمام الناصرة، مضيفً،" أوجه التحية لأهل الناصرة، لقد رفعوا معنوياتي عالياً."، كما وجه التحية لكل الشعب الفلسطيني على وقفته المشرفة.

واعتبر العارضة، ما حدث إنجاز كبير، معبرًأ عن قلقه على وضع الأسرى وما تم سحبه من إنجازات للأسرى.

اخر الأخبار