حراك دبلوماسي فلسطيني في المجر من أجل وقف العدوان على الأسرى والقدس

تابعنا على:   13:33 2021-09-15

أمد/ بودابست: بتوجيهات الرئيس الفلسطيني محمود عباس، ورئيس الوزراء محمد اشتية، ووزير الخارجية الفلسطينية رياض المالكي، توجه رئيس بعثة فلسطين بالإنابة فادي الحسيني إلى وزارة الخارجية والتجارة المجرية لحث الحكومة المجرية التدخل من أجل وقف العدوان بحق الأسرى الفلسطينيين، وما يجري من انتهاكات في مدينة القدس المحتلة.

وأطلع الحسيني، رئيس دائرة الشرق الأوسط السفير بيتر كويك، في لقاء جمعهما، على إجراءات إسرائيل الإنتقامية، والقمع والتنكيل الذي تمارسه بحق الأسرى الفلسطينيين، والبطش والاعتقال بحق ذوي أسرى الذين انتزعوا حريتهم من سجن جلبوع.

كما سلم الحسيني السفير كويك، وفق بيان للخارجية، يوم الأربعاء، ورقة حول أوضاع الأسرى وضرورة التدخل الدولي لحماية الأسرى الفلسطينيين، وطالب المجر بالوقوف إلى جانب الشرعية الدولية وحقوق الإنسان بشكل عام والأسرى بشكل خاص في هذه المعركة الأخلاقية.

كما وضع الحسيني، السفير كويك في صورة إجراءات الاحتلال الكولونية في المدينة المقدسة، وآخرها ما يُسمى "مشروع التسوية" للعقارات، كما قدم شرحاً مقترناً بورقة موقف حول خطورة هذه الإجراءات الخبيثة التي تهدف لترسيخ واقع احتلالي مرفوض دولياً، وينتهك بشكل صارخ القانون الدولي الإنساني، والقانون الدولي لحقوق الإنسان، إضافة لقرارات مجلس الأمن الدولي المتعلقة بالقدس. وتم مطالبة المجر التدخل من أجل حث إسرائيل الكف عن الاستمرار في هذه الإجراءات غير القانونية.

بدوره، عبر السفير كويك عن رفضه لأية إجراءات غير قانونية في مدينة القدس، وشدد على موقف المجر الداعي لحلي سلمي مبني على حل الدولتين.

من جهة ثانية، تناول اللقاء عدة قضايا منها التطورات السياسية الدولية والإقليمية، والتعاون الثنائي بين البلدين في مجالات المياه والزراعة، الثقافة والإعلام، الشباب والرياضة، التعاون البلدي، والأكاديمي والبحثي، وغيرها من المجالات التي تعود بالنفع لكلا البلدين.

كلمات دلالية

اخر الأخبار