في ثاني مبارياته الآسيوية لكرة اليد بالعاصمة الأردنية

فدائيات فلسطين في مهمة صعبة أمام المارد الياباني "الخميس"

تابعنا على:   13:43 2021-09-15

أمد/ عمان – بسام ابو عرة: يخوض منتخبنا الوطني لكرة اليد للسيدات يوم الخميس المقبل، مباراته الثانية ضمن بطولة كاس اسيا الثامنة عشر المقامة في العاصمة الاردنية عمان بمشاركة 8 منتخبات اسيوية، حيث يلتقي مع المارد الياباني عند الساعة السابعة مساء على صالة الاميرة سمية في المدينة الرياضية بعمان، بمهمة صعبة كون المنتخب الياباني اقوى منتخبات اسيا والمرشح الاول للبطولة ، فيما مشاركة منتخب فلسطين الاولى من نوعها في هذا المحفل الاسيوي الهام خاصة ان هذه البطولة مؤهلة لكاس العالم .

وسيكون هناك الفارق واضح بين مستوى فلسطين المشاركة الاولى لها ببطولات دولية على مستوى قاري وبين منتخب اليابان المشارك في معظم او كل بطولات اسيا والعالم ، اضافة الى الاستعدادات الحقيقية لكل منتخب ، فمنتخب فلسطين استعد قبل البطولة باسبوعين فقط واقام معسكرا تدريبيا مغلقا على صالة بلدية الخليل باشراف المدرب الوطني فايز المحتسب، وجاء الاستعداد بسيطا كون فلسطين لم تكن مشاركة في البطولة وتم استدعائها من قبل الاتحاد الاردني لكرة اليد الجهة المستضيفة لاستنكاف افغانستان والهند عن البطولة.

فما كان من الاتحاد الفلسطيني للعبة الا تلبية النداء لما لمثل هذه المشاركة الهامة المؤهلة لكاس العالم من فائدة جمة للمنتخب الفلسطيني الذي يشارك لاول مرة واضف على ذلك على حساب الاتحاد الاردني لكرة اليد الذي تبرع مشكورا بالاستضافة كاملة ، لتكون فرصة ذهبية لليد الفلسطينية للظهور الاسيوي ولو بمستوى بسيط وضعيف لكن القادم سيكون جيدا اذا ما تم دعم ومساندة دائمة لكرة اليد الفلسطينية بشقيها ذكورا واناثا، من اجل وضع قدم لها في البطولات العربية والاسيوية على اقل تقدير.

ويتسلح منتخبنا بالارادة والفدائية  في مواجهة العملاق الياباني في محاولة منه ليظهر مستوى مقبولا ويكون عند حسن الظن به ، فمباراته امام الساموراي ستكون صعبة جدا على فلسطين ، لذلك سيلعب المنتخب الفلسطيني مدافعا حتى يحد من هجمات وقوة المارد الياباني ويخرج منتخبنا باقل الخسائر .

وستكون الثقة بالنفس سلاح فعال الى جانب اسلحة اكيد كثيرة في مثل هذه المباريات مثل الاستعداد وخبرة المنتخبات وتمكن اللاعبات ومهاراتهن في اللعبة وخبرتهن في اللقاءات والمباريات الدولية وهيبة هذه المباريات، فعلى مدرب منتخبنا اعطاء الثقة الكاملة للاعباته واللعب باريحية ودون خوف او تسرع فليس مطلوب من المنتخب اكثر من تقديم مستوى جيد كون المنافس مارد اسيا.

وسيركز المنتخب الفلسطيني في مباراته واليابان على الهجمات المرتدة من اجل احراز اهداف فيما سيغلق الدفاع بشكل كامل لوجود مهاجمات يابانيات بمستوى عال وخبرة دولية كبيرة ، فيما ستكون هذه المباراة الثانية التي تشارك فيها لاعباتنا في بطولة دولية على مستوى عال.

يذكر ان نظام البطولة اجراء مباراة لكل فريق يوميا ففلسطين " مباراتها الاولى امام الاردن يوم الاربعاء" والخميس ،أمام اليابان فيما ستكون الجمعة استراحة لفلسطين وستلعب يوم السبت مباراتها الثالثة

كما أن النظام يجعل كل منتخب وبعثة تقوم بفحص "كورونا" قبل كل لقاء.

ومن جانب اخر عقد مساء الثلاثاء الاجتماع الفني للمنتخبات المشاركة من اجل اعطاء التعليمات ونظام البطولة وكذلك معرفة الوان ملابس كل منتخب الفاتح والغامق وكذك امور اللوجستية والادارية والفنية للمنتخبات والتدريبات والمباريات.

والتقى رئيس بعثة الوفد الفلسطيني بعمان نائب رئيس الاتحاد الفلسطيني  لكرة اليد جواد غنام مع العديد من مسؤولي الاتحادات العربية والآسيوية على هامش الاجتماع الفني بحث معهم امور لعبة اليد وكيفية إفادة كرة اليد الفلسطينية من أجل تطورها كلاعبين ولاعبات ومدربين ومدربات وحكام حتى تستطيع اللعبة الوصول الى المستويات العربية على اقل تقدير.

ومن جانب اخر التحقت بالمنتخب الوطني لاعبة فلسطين في الاردن رنيم عبد الهادي، وهي لاعبة تعيش في الاردن وكانت سابقا تلعب مع المنتخب الاردني قبل ان تلتحق حديثا بالمنتخب الفلسطيني للعبة ، لاعبة مستواها عال ولديها خبرة جيدة باللعبة من خلال مشاركاتها مع المنتخب الاردني الشقيق.

فيما ننتظر وصول لاعبة فلسطين من سوريا  ايمان  مراد والتي من المقرر ان تكون وصلت الاربعاء  عمان قبل مباراة فلسطين والاردن او تصل غدا الخميس قبل مباراة فلسطين واليابان، وهي لاعبة لديها خبرة دولية كونها كانت هي الاخرى لاعبة مميزة مع منتخب سوريا .

مباريات فلسطين بعد الاردن واليابان هي السبت مع ايران الساعة الحادية عشرة ظهرا ، فيما مباراة فلسطين وسوريا يوم الاحد الساعة الحادية عشرة ظهرا ايضا ويختتم منتخبنا مبارياته في البطولة امام الكويت الثلاثاء الساعة السابعة مساء .

وأكد مدرب منتخبنا الوطني فايز المحتسب على صعوبة اللقاء وأن فلسطين قادمة للمشاركة في هذا المحفل الاسيوي لكرة اليد وتعلم مدى قوة المنتخبات المنافسة وبالذات المنتخبات التي وقعت فلسطين في مجموعتها الاردن واليابان وايران ، وسيلعب منتخبنا بطريقة دفاعية ، وفدائية على قدر المستطاع ونامل من الله التوفيق والنجاح في هذه المهمة الكبيرة .

واضاف المحتسب : هذه مشاركتنا الاولى على المستوى الدولي أو العربي  كمنتخب سيدات وسيكون هناك استفادة جمة من هذه المشاركة اهمها الخبرة والدراية واخذ الثقة للاعبات في مثل هكذا مباريات قارية ودولية ، مع أملنا أن نواصل المسيرة باللعبة ولا تقف على هذه المشاركة التي هي من أجل المشاركة فنحن بحاجة لوجود دوري نسوي قوي ومن ثم المشاركات العربية والدولية بعد ذلك لكي يكون لدينا منتخب نسوي قوي ذو مستوى ينافس على اقل تقدير المنتخبات العربية .

كلمات دلالية

اخر الأخبار