وحدات القمع الإسرائيلية تقتحم سجن رامون بحثاً عن "أنفاق محتملة"

تابعنا على:   08:15 2021-09-24

أمد/ غزة: ساد توتر شديد يوم الخميس، سجن رامون، بعد اقتحام وحدات عسكرية إسرائيلية لأقسام أسرى حركة الجهاد، للبحث عن أنفاق محتملة.

وقالت مؤسسة ”مهجة القدس“ في بيان صدر عنها، إن وحدات ”القمع التابعة لمصلحة السجون الإسرائيلية، اقتحمت عدة غرف لأسرى حركة الجهاد في سجن ريمون“.

وأضافت، أن ”إدارة السجون الإسرائيلية أعلنت الاستنفار، واقتحمت وحداتها غرفتي الجهاد الإسلامي بقسم 7 للبحث عن أنفاق“.

وحذرت حركة الجهاد، في وقت سابق من اليوم إسرائيل من ارتكاب مصلحة السجون الإسرائيلية ما أسمته ”حماقة“ بحق الأسرى الفلسطينيين الذين اعتصموا في ساحة سجن النقب لوقف الحملة ضدهم.

وحمّلت الجهاد، ”الاحتلال كامل المسؤولية عن أي مساس بحياة الأسرى المعتصمين بسجن النقب“.

وأكدت في بيانها على ”دعمها الكامل لمطالبهم العادلة، ومساندة كافة الخطوات التي يواجهون من خلالها إجراءات مصلحة السجون وعدوانها“.

وفي وقت سابق، قالت مؤسسة ”مهجة القدس“، إن “ أكثر من 80 أسيرا من أسرى حركة الجهاد في سجن النقب اعتصموا في ساحات السجن مطالبين الخروج من الأقسام إلى الزنازين أو العودة إلى مجريات الأمور قبل يوم فرار الأسرى الستة“.

وبينت مؤسسة مهجة القدس، أن هذا ”الاعتصام للأسرى يأتي ضمن خطوات التصعيد مع مصلحة السجون الإسرائيلية التي حشدت قواتها للتصدي للأسرى، وحالة من الغليان والاستنفار تسود السجن في هذه اللحظات“.

ونفت لجنة الطوارئ لأسرى حركة الجهاد في السجون الإسرائيلية، التوصل لأي اتفاق مع مصلحة السجون الإسرائيلية، مضيفة أن ”أسرى الحركة مستمرون في خطواتهم التصعيدية ضد السجان الإسرائيلي“.

ومنذ عملية فرار الأسرى الستة من سجن جلبوع في بداية الشهر الجاري، شددت إسرائيل من إجراءات القمع والتنكيل بحق أسرى الجهاد.

حيث اقتحمت مصلحة السجون الإسرائيلية غرفهم في عدد من السجون، وقامت بنقل جميع الأسرى في سجن جلبوع والنقب إلى أقسام أخرى، خشية من عملية هروب أخرى.

بينما أحرق الأسرى التابعون للجهاد الإسلامي في عدد من السجون الإسرائيلية، الغرف وبعض الأقسام كرسالة احتجاج على ما وصفوه بسياسة ”القمع والتنكيل“ التي يتعرضون لها.

كما أكدت هيئة شؤون الأسرى، أن إدارة السجون ما زالت تقوم بحملة تنكيلية واسعة بحق الأسرى في سجن جلبوع وتعمل على نقل أسرى قسم ”5“ إلى قسم آخر بغرض التفتيش.

وهدد الأسرى الفلسطينيون ببدء خطوات تصعيدية جديدة في حال عدم تراجع إدارة السجون عن خطواتها، حيث أكد أسرى الجهاد أنهم سيخوضون إضرابا مفتوحا عن الطعام في أعقاب الحملة التي تمارس بحقهم.

اخر الأخبار