انخفاض كبير في نسبة حماس

استطلاع: 35% من الفلسطينيين راضون عن الرئيس عباس..وفتح ستفوز بالانتخابات

تابعنا على:   19:00 2021-11-23

أمد/ رام الله: أظهر استطلاع، أجراه مركز القدس للإعلام والإتصال، بالتعاون مع مؤسسة فريدريش ايبرت، تراجع الرضى عن أداء الرئيس عباس ومنظمة التحرير بحاجة لاصلاحات.

إذ أظهرت النتائج، تراجعًا كبيرًا بنسـبة الرضـى حـول الطريقـة التـي يديـر بهـا الرئيـس الفلسطيني محمود عباس عملــه كرئيــس للســلطة الفلســطينية، التــي بلغــت نســبة %35.5 مقابــل %50.3 فــي أبريل/نيسـان الماضـي، بينمـا ارتفعـت نسـبة غيـر الراضيـن إلـى %57.5 مقابـل 42 % فـي أبريل/نيسـان الماضـي.

تراجع رضى الفلسطينيون عن منظمة التحرير الفلسطينية

 وطالت منظمة التحرير الفلسطينية، سمة الانخفاض خلال الإستطلاع، فقد عبرت النسبة الأكبر من المســتطلعين والبالغــة %50.1 عــن عــدم رضاهــم عــن عمــل المنظمــة، مقابـل %36.6 قالـوا إنهـم راضـون، الجديـر بالذكـر أن نسـبة الأكبر فـي الرضـى عـن عمـل منظمــة التحريــر هــي فــي قطــاع غــزة بواقــع %42.3 مقابــل %32.7 فــي الضفــة الغربيــة.

وحول إذا كانـت المنظمـة تمثـل الفلسـطينيين فـي مختلـف أماكـن تواجدهـم بشـكل متـوازن، نفـى 54.3% مـن المسـتطلعين ذلـك، مقابـل %28.8 قالـوا نعـم، فـي حيـن أكـد %74.8 أن المنظمـة بحاجـة الـى إصلاحات، مقابـل %12.3 قالـوا أنهـا لا تحتـاج.

تعطش للانتخابات السياسية
وأظهـر الاسـتطلاع تعطـش المواطنيـن للمشـاركة فـي الانتخابـات التشـريعية والرئاسـية فـي حــال اجرائهــا، فقــد رأى %70.6 مــن المســتطلعين أن علــى الرئيــس عبــاس الإعــلان عــن موعـد جديـد للانتخابـات العامـة، مقابـل %18.6 قالـوا عكـس ذلـك. وفـي المقابـل عبـرت نسـبة 49.5% أنهــم كانــوا ينــوون المشــاركة فــي الانتخابــات التــي صــدر قــرار بتأجيلهــا، مقابــل42.7% قالـوا انهـم لـم يكونـوا ينـوون المشـاركة.

وأظهــر الاســتطلاع أن %77.2 يعتقــدون أنــه مــن المهــم إجــراء انتخابــات مجلــس وطنــي فلســطيني، مقابــل %13.8 قالــوا إن هــذا غيــر مهــم.

"فتح سوف تفوز بانتخابات التشريعي لو جرت اليوم"

وردا علــى ســؤال فيمــا لــو جــرت انتخابــات للمجلــس التشــريعي اليــوم إلى مــن الأحــزاب
سـوف تصـوت؟، قالـت نسـبة 34.3% أنهـا سـتصوت لحركـة فتـح، بواقـع 44.1% فـي قطـاع
غــزة مقابــل 27.7% فــي الضفــة الغربيــة، ونســبة 10.2% ســتصوت لحركــة حمــاس، فــي
حيـن 34.1% قالـوا إنهـم لـن يصوتـوا.

تراجع تأييد حل الدولتين لصالح حل الدولة الواحدة

كما أظهر الإستطلاع تراجع تأييد حل الدولتين لصالح حل الدولة الواحدة بعد تأجيل الانتخابات.

وجاء في الإستطلاع، انخفضـت نســبة الذيــن يعتقــدون أن حــل الدولتيــن هــو الحــل الأفضل للصــراع الفلســطيني الإسرائيلي مـن %39.3 فـي نيسـان الماضـي إلـى %29.4 فـي الإستطلاع الحالـي.

وبين الإستطلاع، بأن نسبة المؤيديـن لحـل الدولـة الواحدة ثنائيـة القوميـة فـي كل فلسـطين إرتفعت مـن 21.4% فـي أبريل/نيسـان الماضي إلى %26 فـي تشـرين الأول، علمًا بأن النسـبة الأكبر لتأييـد حل الدولتين سجلت فـي قطـاع غـزة بواقـع %37.9، بينمـا الذيـن يفضلـون حـل الدولـة الواحـدة أكثرهـم مـن الضفـة الغربيـة بنسـبة %30.2 مقابـل %19.8 فـي قطـاع غـزة.

وطالب الفلسطينيون، خلال الإستطلاع، بإجراء موعد جديد للانتخابات، مظهرة النتائج بأن الغالبية تؤيد نظام الحماية الاجتماعية.

فيما يلي مرفق نتائج الإستطلاع:

 الملفات المرفقة

اخر الأخبار