جيش الاحتلال يصيب شاباً في رام الله وينصب حاجزاً شمال الخليل

تابعنا على:   21:59 2022-01-21

أمد/ رام الله: أصيب مساء يوم الجمعة، شاب بجروح بعد أن أطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي النار عليه، قرب بلدة سنجل شمال مدينة رام الله، بالضفة الغربية المحتلة.

وقالت مصادر محلية، إن قوات الاحتلال أطلقت الرصاص صوب الشاب ساهر فقهاء (22 عاماً) من بلدة سنجل، فأصابته بعدة أعيرة نارية.

وأخلي الجريح إلى المركز الصحي في بلدة سنجل وقدمت له هناك إسعافات أولية، قبل أن ينقل إلى المستشفى الاستشاري برام الله، حيث أجريت له عمليه جراحية لوقف النزيف، تلتها عملية أخرى لمعالجة الضرر الذي تسببت به الرصاصات والتي أصابت منطقة الفخذ والحوض.

وذكر نزار فقهاء عم المصاب، أن جنود الاحتلال أطلقوا الرصاص صوب ساهر بعد أن ترجل من مركبة كان يستقلها مع أحد أصدقاءه بجوار مشتل محاذٍ لشارع (60) الاستيطاني القريب من البلدة، فأصابوه بـ 3 أعيرة في الجزء السفلي من جسده.

وأوضح فقهاء، أن قوات الاحتلال احتجزت الشاب الآخر لفترة وجيزة قبل أن تعاود إطلاق سراحه.

وفي مدينة الخليل، نصبت قوات الاحتلال، مساء الجمعة، حاجزا عسكريا عند مدخل بلدة حلحول شمال الخليل.

وأفاد مصادر محلية، بأن جنود الاحتلال نصبوا حاجزا عسكريا على مدخل بلدة حلحول في منطقة "الحواور"، وأوقفوا مركبات المواطنين وفتشوها ودققوا في بطاقات ركابها الشخصية، ما تسبب بعرقلة تنقلهم.

اخر الأخبار