اتفاقية سايكس بيكو

تابعنا على:   10:09 2022-05-17

د. عبد الرحيم جاموس

أمد/ اليوم 16/5/2022م يكون قد مر مئة وستة أعوام على توقيع الاتفاقية الفرنسية البريطانية والتي عرفت باتفاقية (سايكس-بيكو) والتي رسمت مناطق النفوذ الإستعماري لهما في البلاد العربية وقسمت أوصال الوطن العربي بعد سقوط الدولة العثمانية في عام1918م اثر هزيمتها في الحرب العالمية الأولى ..

وقد حالت هذه الاتفاقية الإستعمارية دونَ قيام الدولة العربية الواحدة ودون تمكين العرب من ممارستهم لحق تقرير المصير ... وهي التي أدت إلى إنشاء الكيان الصهيوني في أرض فلسطين سنة 1948م ...

نعم إنها الجريمة الاستعمارية الكبرى والنكبة التي تعرض لها العرب عامة والفلسطينيين منهم خاصة ولا زال الشعب الفلسطيني ومعه الأمة العربية يعانون من نتائجها الوخيمة والكارثية على الأمة العربية وعلى أمن واستقرار إقليم الشرق الأوسط بصفة عامة ....

وتأتي ذكرى هذه الاتفاقية المشؤومة اليوم متواكبة ومتوافقة مع حلول الذكرى الرابعة والسبعين للنكبة الفلسطينية .. فبريطانيا وفرنسا تتحملان المسؤولية الأخلاقية والقانونية عما آل إليه وضع الشعب الفلسطيني وعما عاناه من تشرد وتشتت وعذاب واستعمار استيطاني إحلالي يهودي عنصري بسبب خططهما الإستعمارية، ولا زالتا لا تعترفان ولا تقران بهذه المسؤولية.

إنها فعلا الاتفاقية الجريمة بعينها إنها جريمة حرب موصوفة ومثبتة ..
 

اخر الأخبار