في ظل الحديث عن مناورات عسكرية..

جنرال إسرائيلي سابق: هجوم واحد على إيران لن يكفي لإزالة "برنامجها النووي"

تابعنا على:   20:06 2022-05-17

أمد/ طهران: قال جنرال إسرائيلي سابق يوم الثلاثاء، إن هجوما واحدا على إيران لن يكفي لإزالة برنامجها النووي.

ونقلت إذاعة الجيش الإسرائيلي، مساء الثلاثاء، عن الجنرال غيورا آيلاند، الرئيس السابق لمجلس الأمن القومي الإسرائيلي، أن إزالة البرنامج النووي الإيراني ليس بالأمر الهين، فهجوم واحد عليه لن يكفي.

وشدد آيلاند على أن البرنامج النووي الإيراني يختلف كلية عن نظيره العراقي السابق، والذي دمرته إسرائيل في العام 1981، موضحا أنها قصة مختلفة، بدعوى أن إيران لن تقف عاجزة عن الرد، فهي حتى بدون البرنامج النووي، فإن لديها ما يكفي من الأسلحة المتقدمة للرد على أي هجوم إسرائيلي على منشآتها النووية.
وجاء تصريح الجنرال غيورا آيلاند تعليقا على عزم الجيش الإسرائيلي إجراء مناورات عسكرية تحاكي هجوما واسعا على إيران، سيجري نهاية الشهر الجاري.

ومن المفترض أن يتدرب سلاح الجو الإسرائيلي على توجيه ضربة واسعة النطاق لإيران في وقت لاحق من هذا الشهر خلال مناورات "عربات النار"، والتي ستجرى في قبرص خلال الأسبوع الرابع والأخير من التدريبات التي تستغرق شهرا، بدءًا من 29 مايو/أيار الجاري.

يأتي ذلك في ضوء الشك المتزايد بشأن عودة إيران إلى الاتفاق النووي المبرم 2015، وسط مفاوضات متوقفة منذ فترة طويلة مع الولايات المتحدة.

يذكر أنه في بداية العام الماضي، أعلن رئيس الأركان الإسرائيلي، أفيف كوخافي، أنه أصدر تعليمات للجيش بالبدء في وضع خطط هجوم جديدة ضد منشآت إيران النووية.

وكان المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي قد أعلن في وقت سابق أن مناورات "عربات النار" تهدف إلى "رفع مستوى جاهزية الجيش وفحص مدى ملاءمة القوات لمعركة قوية وطويلة الأمد، بالإضافة إلى أنها تحاكي سيناريوهات حرب برية وبحرية وجوية وسيبرانية على عدة جبهات.

اخر الأخبار