غزة: لجنة المتابعة للقوى تطالب لازريني بالتراجع عن محاولاته الخبيثة بإحالة صلاحيات الانوروا

تابعنا على:   15:07 2022-05-31

أمد/ غزة: طالبت لجنة المتابعة للقوى الوطنية والاسلامية المفوض العام للاونروا فيليب لازريني بالتراجع عن فكرته باحالة بعض صلاحيات الاونروا الي مؤسسات اممية اخرى تمهيدا لتفويضها لاحقا للدول المضيفة.

وأكدت لجنة المتابعة على رفض القوى الوطنية والاسلامية ومكونات الشعب الفلسطيني للفكرة.

وعبرت عن إدانتها لأية محاولات من ادارة الاونروا للتذرع بالأزمة المالية المفتعلة  لتفويض الصلاحيات ونقل الخدمات، أو احالة تنفيذها لاية جهة في مخالفة واضحة لقرار تفويض الوكالة رقم 302 الذي ينص على أن تقديم الخدمات للاجئين الفلسطينيين حصرًا في الاونروا.

واعتبرت لجنة المتابعة أن هذه الأفكار تحت عنوان الشراكات الدولية الوهمية تهدف إلى تخلي الاونروا عن دورها المكلفة بتنفيذه وازاحة لمكانتها وتجاوز للصلاحيات الموكلة لها من الجمعية العامة للامم المتحدة والتفويض الموكل لها، وتهديدا لبقاء الاونروا كشاهد علي النكبة الفلسطينية وبقائها كوكالة اغاثة وتشغيل للاجئين الفلسطينين حتى عودتهم إلى ديارهم التى شردوا منها قصرًا في أكبر جريمة شهدتها البشرية.

وأكدت لجنة المتابعة عن رفضها أي تلاعب في صلاحيات الاونروا طبقًا للتفويض الخاص بتاسيسها رقم 302، وأن المفوض العام كموظف تنفيذي مهمته الوحيدة هي تنفيذ قرار الجمعية العامة للامم المتحدة وتفويضها للانوروا دون اجتهادات وافكار تمس بوجود الاونروا وتتساوق مع المخطط الاسرائيلي لانهائها كمقدمة لانهاء حق العودة للاجئين إلى ديارهم.

وأردفت أن حق العودة قضية من ثوابت الشعب الفلسطيني لا يستطيع أحد أو جهة أيًا كانت التلاعب بها أو التهاون بأي فعل يمسها، وأن وكالة الغوث سيحميها شعبنا ليس فقط كوظيفة انسانية ولكن كقضية سياسية حتى ممارسة شعبنا حقه في العودة إلى دياره التي شرد منها.

وقالت اللجنة إن تصريحات لازريني التى يرفضها شعبنا بأكمله ولا يمكن أن يقبل بها مجتمع اللاجئين وأت الاصرار عليها سيؤدي إلى المس بأمن المنطقة واستقرارها، ويهدد الأمن والسلم الدوليين ويهدد بتفجير المنطقة برمتها.

اخر الأخبار