اجتماع رسمي بالشورت

تابعنا على:   12:15 2022-06-12

منجد صالح

أمد/ كنّا وفدا رسميّا نقوم بزيارة عدة "دول"، جزر صغيرة قليلة عدد السكان في حوض الكاريبي، في بحر الكاريبي.

كنّا ننطلق من كراكاس عاصمة فنزويلا على متن طائرة خاصة صغيرة تتسع لستة ركّاب، أمّنتها لنا الحكومة الفنويلية بتعليمات مباشرة من الرئيس القائد المرحوم هوغو تشافيز.

رافقنا في الرحلة، رحلة الزيارات الرسمية كادران من وزارة الخارجية الفنزويلية، شاب وصبيّة، من أجل تسهيل اللقاءات مع المسؤولين في الجزر التي تربطها علاقات قوّية مع فنزويلا وخاصة أن فنزويلا كانت كريمة معها تزوّدها بالبتول ومشتقاته مجانا أو بتكاليف رمزيّة.  ولدى فنزويلا تمثيل دبلوماسي وثيق بسفير مقيم في كلّ واحدة من هذه الجزر الجميلة ذات الطقس المداري الحار الرطب والمياه الدافئة المنعشة.

في ثاني يوم من الرحلة وصلنا إلى جزيرة كيتس ونييفيس، جزيرة صغيرة لا يتعدّى عدد سكانها المئة ألف نسمة، لكنها دولة متكاملة الاركان بحكومة يقودها رئيس وزراء وعلم وسلام وطني وجيش وشرطة وبرلمان واستقلال وسيادة، مع أنها تنضوي ضمن دول الكومنويلث، المستعمرات البريطانية السابقة، ولغتها الرسمية الانجليزية.

حسب الموعد الذي رتّبه مسبقا مرافقنا من وزارة الخارجية الفنزويلية مع سلطات الجزيرة وصلنا مقرّ رئاسة الوزراء في حدود الساعة العاشرة صباحا.

فوجئنا بأنّ المقرّ شبه خال وتقريبا شبه مغلق. يا الهي ماذا يجري هنا ولنا موعد بترتيب مسبق.

استقبلنا أحد الموظّفين الذي يداوم بالمناوبة وفتح لنا صالونا صغيرا ودعانا للجلوس ريثما يُجري اتصالاته.

بعد حوالي نصف ساعة أو تزيد من الانتظار الصامت الهاديء، دخل علينا رجل أسمر نحيف خمسيني، يلبس شورتا مزركشا.

اندفع نحونا بابتسامة عريضة وقال: "أعتذر عن الشورت فقد اتصلوا بي للتو يخبروني عن قدومكم وكنت في اجازة مع عائلتي على شاطئ البحر.

يبدو أن أحدا لم ينتبه أن ذلك اليوم كان يوم أحد، العطلة الرسمية الأسبوعية في الجزيرة.

وهكذا أجرينا لقاء رسميا مع رئيس وزراء جزيرة كيتس ونييفيس وهو بالشورت!!!!

اخر الأخبار