في الذكرى الـ(16) لاعتقال "شاليط"

حماس: سنبقى على عهد الوفاء لمسرانا وأسرانا حتى التحرير وزوال الاحتلال الإسرائيلي

تابعنا على:   10:46 2022-06-25

أمد/ قالت حركة حماس صباح يوم السبت، إنّ "يوم 25 يونيو، يأتي ليستذكر شعبنا الفلسطيني بكلّ اعتزاز محطّة من محطات الانتصار على الاحتلال، بأسر الجندي الإسرائيلي "جلعاد شاليط" من دبابته في قلب موقع كرم أبو سالم العسكري جنوب قطاع غزّة، والاحتفاظ به خمس سنوات كاملة، هذا الإنجاز التاريخي الذي تكلّل بإبرام صفقة وفاء الأحرار وتحرير(1027) أسيراً وأسيرة من أبناء شعبنا الأبي.

وأكدت حماس في بيانها الذي وضل "أمد للإعلام" نسخةً منه، أنّه :في الذكرى السَّادسة عشرة لعملية الوهم المتبدّد، نترحّم على الشهداء الأبطال من منفذي هذه العملية البطولية والمخطّطين لها، ونجدّد تحيّة الفخر والاعتزاز بمقاومتنا الباسلة، وبشعبنا المرابط على ثغور الوطن والمتمسّك بحقوقه في الداخل والشتات ومخيمات اللجوء، وبالأسرى البواسل والأسيرات الماجدات على صمودهم وتحدّيهم للسجّان الإسرائيلي، ونؤكّد ما يلي:

أولاً: إنَّ المقاومة التي أبدعت في إنجاز صفقة وفاء الأحرار عام 2011، قادرة اليوم، وهي قابضة على زناد المقاومة، أن تفرض صفقة أحرارٍ جديدة، وأن تبدّد أوهام الاحتلال في طمس معالم مقدساتنا وهوية بلادنا العربية الأصيلة.

ثانياً: سنبقى الأوفياء لتضحيات أسرانا الأحرار، ولن يهدأ لنا بال حتّى تحريرهم من قبضة السّجان، في صفقة وفاء لهم، يتنسمون فيها الحريَّة والكرامة على أرض الوطن، ولن يرى جنود الاحتلال الذين هم في قبضة المقاومة نور الشمس، حتّى تحرير أسرانا البواسل.

ثالثاً: نحذّر الاحتلال من استمرار انتهاكاته ضدّ أسرانا وأسيراتنا، ونؤكّد أنَّ ذلك لن يكسر من إرادة صمودهم، وندعو إلى استمرار فعاليات دعم ومناصرة قضية الأسرى في كل المجالات السياسية والإعلامية والحقوقية والإنسانية.

اخر الأخبار