غزة: الاتصالات تحتفل باختتام برنامج التدريب الصيفي 2022

تابعنا على:   12:28 2022-08-27

أمد/ غزة؛ نظمت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات حفل اختتام برنامج التدريب الصيفي 2022م في قاعة الشهيد أبو وردة بمقر الوزارة، وذلك بحضور سهيل مدوخ وكيل وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وإسماعيل حمادة مدير عام المعلوماتية ومحمد السباح مدير عام الاقتصاد الرقمي ومحمد العبسي مدير دائرة ريادة الأعمال الرقمية وعلي عكيلة مدير دائرة بناء القدرات الرقمية، وممثلين عن القطاع الخاص والجامعات.

ورحب سهيل مدوخ وكيل وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بالحضور عن القطاع الخاص والجامعات والطلبة المتدربين، لافتاً أن برنامج التدريب الصيفي له دور أساسي في تنمية المهارات في مجال تكنولوجيا المعلومات للطلبة المتدربين.

وأضاف ممدوخ أن مؤشر المهارات متقدم في فلسطين من خلال توفر العنصر البشري، مبينا أن الوزارة تعمل على الاهتمام بالطلبة الخريجين في مجال التدريب من خلال الشراكة مع المؤسسات والجامعات الأكاديمية ، وأن التدريب الصيفي تم بالتنسيق مع 8 جامعات فلسطينية وبمشاركة 40 طالب وطالبة وإشراف 12 متدرب.

وأكد أن التدريب الصيفي يرسم لوحة من الشراكة والتوافق مع القطاع الخاص والجامعات والمؤسسات للوصول إلى الهدف من خلال التوظيف الأمثل لتكنولوجيا المعلومات والذي يساهم في رفعة المجتمع، لافتاً أن التدريب الصيفي هو استحقاق واجب من الوزارة تجاه الطلبة، وأن الوزارة لها دور أصيل للارتقاء بتنمية مهارات الطلبة وقدراتهم وجسر الفجوة الموجودة التي سببها التكنولوجيا المتسارعة.

كما وقدم مدوخ شكره لفريق العمل بالوازرة من مشرفين ومدربين لمساهمتهم الفاعلة في انجاح برنامج التدريب الصيفي، منوهاً أن المتدربين هم جزء من منظومة عمل الوزارة في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

من جانبه تحدث محمد السباح مدير عام الاقتصاد الرقمي أن برنامج التدريب الصيفي هو مسؤولية الوزارة تجاه الخريجين، موضحاً أن الوزارة عملت على دراسة تحليل المحتوى التدريبي للمهارات، وأن فلسطين تحتل مرتبة متقدمة في تصنيف المهارات والتي بلغت 85.86 على مستوى العام.

وذكر السباح أن الوزارة عملت على مواكبة سوق العمل وجسر الفجوة الموجودة، والحصول على فرص عمل من خلال تطوير المهارات وتطبيق البرامج العملية للمتدربين، والعمل على تطوير محتوى تدريبي جديد، وتطوير المهارات في ريادة الأعمال.

وبين أن الوزارة بذلت جهد كبير من خلال التواصل مع المحاضرين وتعزيز فرص الخريجين للعمل من خلال برنامج التدريب الصيفي، وأن هناك رضا عام للمتدربين الخريجين من خلال الاستجابة السريعة، مشيراً أن الوزارة عملت على تنظيم لائحة للتخصصات ومن خلال التواصل ديوان الموظفين مع القطاع الخاص والجامعات لمواكبة التطورات العلمية الجديدة التي توائم سوق العمل، وتنفيذ برامج تطوير المهارات من خلال التواصل مع وزارة التربية والتعليم.

من جانب آخر شكر أحمد الصليبي ممثلا عن الجامعات الفلسطينية وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على رعايتها واحتضانها للطلبة المتدربين من خلال برنامج التدريب الصيفي، مثمنا دور الوزارة المتمثل في الشراكة مع الجامعات الفلسطيني، وإشراك الوزارة للجامعات والقطاع الخاص باللجان الخاصة بالجوائز الريادية وورش العمل والندوات.

كما وشكر الصليبي الوزارة على اطلاقها مشروع We Start لدعم الخريجين بالتعاون مع الجهات الشريكة، داعيا الوزارة لزيادة حصة المتدربين خلال العام القادم ضمن برنامج التدريب الصيفي لأهمية البرنامج الذي يساهم في تنمية قدرات ومهارات الخريجين.

وفي كلمة الخريجين وجهت الطالبة نور الطلاع شكرها لوزارة الاتصالات على تنظيمها برنامج التدريب الصيفي للطلبة من مختلف الجامعات الفلسطينية، والمساهمة في صقل مهارات وتعزيز قدرات الطلبة المتدربين، مشيرةً أن برنامج التدريب الصيفي شكل ثروة حقيقة من المعلومات العلمية والعملية للمتدربين.

وفي ختام الحفل تم تكريم مشرفي الجامعات المشاركين في برنامج التدريب الصيفي، وكذلك المدربين المحاضرين بالبرنامج، وتكريم الطلبة المتدربين المشاركين في البرامج.

كلمات دلالية

اخر الأخبار