بيسكوف: أى مزاعم تتعلق بالأراضى الروسية ستلقى "ردا مناسبا"

تابعنا على:   17:19 2022-09-19

أمد/ تعهد المتحدث باسم الرئاسة الروسية ديمترى بيسكوف بتقديم ما وصفه بـ"الرد المناسب" من موسكو فى حالة وجود أى مزاعم تتعلق بأراضى روسيا، بما فى ذلك شبه جزيرة القرم.

وقال بيسكوف ،في تصريح يوم الاثنين، إن "شبه جزيرة القرم جزء لا يتجزأ من روسيا، ومن ثم فإن أي مطالبات ذات صلة بأراض روسية ستستلزم استجابة مناسبة".

من جانبها أشارت وكالة أنباء تاس الروسية إلى أن تصريحات بيسكوف جاءت تعليقا على تصريحات مستشار المكتب الرئاسي الأوكراني ميخائيل بودولياك حول الحاجة إلى الحصول على صواريخ بعيدة المدى من الغرب، والتي يمكن من خلالها توجيه ضربات على الأراضي الروسية ، بما في ذلك شبه جزيرة القرم.

وشدد بيسكوف على أن "منطقة دونباس تتكون من دولتين مستقلتين تعترف روسيا باستقلالهما وأنهما طلبتا المساعدة من روسيا لضمان أمنها"، على حد وصفه.

وفي سياق متصل، أعلنت الرئاسة الروسية أن فكرة "التعبئة الذاتية"، التي اقترحها حاكم جمهورية الشيشان رمضان قديروف يتعين أن تقيمها وزارة الدفاع الروسية . 

وقال المتحدث الصحفي للكرملين دميتري بيسكوف ردا على سؤال بهذا الشأن:" إن هذه الفكرة يجب أن تقيمها وزارة الدفاع".

وأضاف بيسكوف: "أن إعلان "التعبئة الذاتية" ينبغي أن يخضع لتقييم العسكريين المحترفين بوزارة الدفاع الروسية". 

كان حاكم جمهورية الشيشان، رمضان قاديروف، قد اقترح مؤخرا أنه يمكن للمناطق المختلفة على امتداد روسيا أن تقوم بمساعدة الدولة من خلال إجراءات ملموسة بإعداد وتدريب وتجنيد ألف متطوع من كل منطقة لجمع حوالي 85 ألف فرد على المستوى الفيدرالي الروسي ككل. 

يُذكر أن المتحدث الصحفي للكرملين دميتري بيسكوف أعلن في وقت سابق من الأسبوع الماضي أنه لا حديث حتى الآن عن التعبئة العامة في روسيا.

كما صرح رئيس مجلس الدوما، فياتشيسلاف فولودين، بأن بلاده لا تخطط للتعبئة العامة بشأن العملية العسكرية الخاصة في أوكرانيا.

ميدانيا.. أعلنت سلطات دونيتسك مقتل 15 شخصا نتيجة لقصف القوات الأوكرانية لميدان "مفوضي باكو" بحي "كويبيشيف" في مدينة دونيتسك. 

وأشارت السلطات - بحسب قناة "روسيا اليوم" - إلى أن القوات الأوكرانية استهدفت المدنيين بقذيفة عيار 155 ملم، حيث تسبب انفجار القذيفة في تشظي الجثث لمئات الأمتار. 

من جانبه أعلن عمدة مدينة دونيتسك، أليكسي كولمزين، البيانات الأولية لحصيلة القتلى، لافتا إلى أنه يجري حاليا تحديد عدد الجرحى.

من جهة أخرى، أعلن الجيش الأوكراني ارتفاع عدد قتلى الجنود الروس إلى 54 ألفا و650 جنديا منذ بدء العملية العسكرية في 24 فبراير الماضي وحتى اليوم.

وذكرت هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الأوكرانية وفقا لوكالة أنباء (يوكرنفورم) الأوكرانية، أنه خلال هذه الفترة "خسرت روسيا أيضا 2212 دبابة و4720 من المركبات المدرعة و1313 من النظم المدفعية و312 من أنظمة راجمات الصواريخ المتعددة و251 طائرة و217 مروحية و15 سفينة فضلا عن 125 وحدة من المعدات الخاصة".

وفي سياق متصل، أعلن مكتب المدعي العام الأوكراني أن ضحايا العملية الروسية مع الأطفال الأوكرانيين قد بلغ 1149 طفلا منذ بدء الحرب الروسية وحتى اليوم الموافق 19 سبتمبر.

وبحسب بيانات مكتب المدعي العام الأوكراني "قتل 390 طفلا وأصيب 759 آخرون حتى 19 سبتمبر".

كلمات دلالية

اخر الأخبار