الخارجية السويدية تؤكد دعمها للقضية وإدانتها لانتهاكات جيش الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني

تابعنا على:   13:11 2022-09-23

أمد/ نيويورك: أكدت وزيرة الخارجية السويدية "آن ليندي"، على دعمها للقضية الفلسطينية ولحل الدولتين، وإدانتها لانتهاكات الاحتلال الاسرائيلي لحقوق الإنسان للشعب الفلسطيني.

جاء ذلك خلال لقاء جمعها يوم الجمعة مع وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي، وذلك على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها 77 المنعقدة حالياً في نيويورك.

وأشاد المالكي، حسب بيان للخارجية، بعمق العلاقات الثنائية بين البلدين، وبدعم السويد لدولة فلسطين وللشعب الفلسطيني.

كما اطلع المالكي نظيرته السويدية على تدهور الأوضاع في الارض الفلسطينية، بسبب إمعان اسرائيل، السلطة القائمة بالاحتلال، في ارتكاب الجرائم بحق الشعب الفلسطيني وانتهاك حقوق الانسان، بما في ذلك القتل العمد والاعتقال، بما فيه الاعتقال الاداري، وهدم المنازل والترحيل القسري، وارهاب المستوطنين، والاعتداءات على المقدسات الاسلامية والمسيحية خاصة في مدينة القدس.

وطالب المالكي السويد، باعتبارها من الدول التي تحترم القانون الدولي وحقوق الانسان، بمواصلة دعمها للشعب الفلسطيني ولدولة فلسطين في حراكها السياسي والدبلوماسي والقانوني لإنهاء الاحتلال الاسرائيلي واحقاق حقوق الشعب الفلسطيني غير القابلة للتصرف، بما فيها حق تقرير المصير والاستقلال، وذلك من خلال دعم دولة فلسطين في الحصول على عضوية كاملة في الامم المتحدة، والعمل مع الاتحاد الاوروبي والدول الاوروبية من اجل الاعتراف بدولة فلسطين، تنفيذا وحماية لحل الدولتين المجمع عليه دوليا.

اخر الأخبار