الشعبية: ندعو الإعلام الوطني المقاوم لفضح سياسة الاحتلال المجرم تجاه الأسرى

تابعنا على:   13:26 2022-09-26

أمد/ دمشق: قال عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبيّة ومسؤول مكتب الشهداء والأسرى والجرحى أحمد أبو السعود، لليوم الثاني يواصل ثلاثون معتقلاً إدارياً معركة الأمعاء الخاوية ضد سياسة الاعتقال الإداري، يواجهون بلحمهم وأجسادهم آلة القتل الصهيونيّة سعياً للانتصار على هذا السيف المسلّط على رقاب المناضلين الفلسطينيين، بعد أن عجزت كل شرائع الأرض عن صون حقهم بالحرية وإنهاء هذه السياسة الغير شرعيّة ولا قانونيّة بالعرف الدولي، والتي طالت عشرات الآلاف من أبناء شعبنا.

وأضاف في تصريح له يوم الاثنين، بالرغم من الجوع والألم الذي قد يمتد لشهور إلّا أنّهم اختاروا أن يمتطوا صهوة الجواد نحو خيوط الشمس والانعتاق من هذه السياسة المذلة على طريق حرية شعبهم.

وتابع، إنّنا وأمام عظمة تضحيات أسرانا الأبطال ندعو إلى التالي:

أولاً: إنّ أي خطر يهدد حياة أسرانا أو التفكير بالاستفراد بهم سيجعل من الشعب الفلسطيني قنبلة تنفجر بوجه هذا المحتل، ولن نترك أسرانا يواجهون الموت دون أن يكون لنا كلمة تترجمها الأفعال.

ثانيًا: إنّ هذه التضحيات الجسام تفرض على كل حر الوقوف وقفة عز ليعلم الاحتلال أن أسرانا ليسوا وحدهم في هذه المعركة، وأن الشعب الفلسطيني موحّد خلف نضالهم العادل.

ثالثًا: إننا في مكتب الشهداء والأسرى والجرحى نتابع عن كثب تطورات هذه المعركة ونعمل على صياغة البرامج التي تتناسب وحجم الفعل وبالتنسيق مع مختلف الساحات.

رابعًا: إننا على يقين أن هذه المعركة الجماعيّة سيلتحق بها أفواج أخرى من المناضلين لتصبح معركة شاملة في مواجهة هذه السياسة الإجراميّة.

خامسًا: ندعو الإعلام الوطني المقاوم أن يركز جهوده في نقل ما يتعرّض له أسرانا من قمعٍ وتنكيل وفضح سياسة الاحتلال المجرم.

كلمات دلالية

اخر الأخبار