تفاصيل "خطاب الضمانات" الأمريكي لإسرائيل بعد اتفاق ترسيم الحدود مع لبنان

تابعنا على:   17:15 2022-10-30

أمد/ تل أبيب: كشف مسؤول إسرائيلي كبير يوم السبت، تفاصيل خطاب الضمانات الذي قدمته الولايات المتحدة إلى إسرائيل، بعد توقيع الأخيرة اتفاقاً لترسيم الحدود البحرية مع لبنان، الخميس الماضي.

وقال المسؤول الإسرائيلي إن "الخطاب يتضمن التزاماً من الرئيس الأمريكي جو بايدن بالمساعدة في منع أي انتهاك للاتفاق"، وفق ما ذكرت صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية.

وأضاف المسؤول، أن "بايدن وصف الاتفاقية بأنها إنجاز تاريخي، ويعتقد المسؤولون الإسرائيليون أن خطاب الضمانات مهم بشكل خاص في العامين المتبقيين لولايته".

وقال المسؤول الإسرائيلي، إن "بايدن سيكتب في خطاب الضمانات أن الولايات المتحدة ملتزمة بالتنفيذ الكامل لاتفاقية ترسيم الحدود البحرية وحقوق إسرائيل الأمنية والاقتصادية المتفق عليها فيها".

وأضاف، أن "الخطاب تضمن تكرار الولايات المتحدة في الرسالة التزامها بمساعدة إسرائيل في الدفاع عن نفسها بقواتها وردع أعدائها، بما في ذلك في المجال البحري، وضد تهديد أصول الطاقة الإسرائيلية في البحر أو ضد السفن الإسرائيلية".

وتابع أن "الولايات المتحدة تعترف في الرسالة بالخط البحري المتفق عليه باعتباره خط الوضع الراهن، وستعارض أي محاولة لتحدي هذا الخط، إلا بموافقة الطرفين".

وأشار المسؤول الإسرائيلي إلى أن خطاب الضمانات تضمن تعهد الولايات المتحدة بدعم الحقوق الاقتصادية لإسرائيل في حقل قانا، وتؤكد التزامها بمنع تحقيق حزب الله مكاسب اقتصادية من عائدات حقل قانا، مع الالتزام بنظام العقوبات الأمريكي.

وبحسب المسؤول الإسرائيلي، فإن بايدن يؤكد من خلال خطاب الضمانات أنه ملتزم بمواصلة تعزيز العلاقات كما هو محدد في "إعلان القدس" الذي وقعه بايدن ورئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لابيد أثناء زيارة بايدن لإسرائيل.

وقال المسؤول الإسرائيلي: "الرسالة تعبر عن دعم واضح من الولايات المتحدة لمواقف إسرائيل بشأن القضايا المتعلقة باتفاق الخط البحري".

كلمات دلالية

اخر الأخبار