ومكتب ميقاتي يوضح..

وزيرة إسرائيلية تشارك في اجتماع ضم ممثلي لبنان والعراق في شرم الشيخ

تابعنا على:   17:01 2022-11-08

أمد/ تل أبيب: أفادت صحيفة "هآرتس" العبرية بأن وزيرة البيئة الإسرائيلية تمار زاندبرغ شاركت في اجتماع مغلق في قمة المناخ بمصر، مع ممثلين عن عدة دول لا تعترف بإسرائيل، بما في ذلك لبنان والعراق.

وأوضحت "هآرتس" أن "الاجتماع في شرم الشيخ هو جزء من قمة المناخ "COP27" التي افتتحت يوم الأحد، وأن زاندبرغ التقت برئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ورئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية ورئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس والرئيس القبرصي نيكوس أناستاسيادس بالإضافة إلى مسؤولين من العراق وعمان والأردن".

ويعتبر اللقاء بين مسؤول في الحكومة الإسرائيلية ومسؤولين من لبنان وفلسطين نادرا للغاية، حيث تم ترتيب الاجتماع من قبل المسؤولين القبارصة والمصريين، وهو أول اجتماع إقليمي رفيع المستوى تشارك فيه إسرائيل بشأن تغير المناخ، وفق ما ذكرت "هآرتس" نقلا عن المصادر.

من جهته، أشار المكتب الإعلامي لرئيس حكومة تصريف الأعمال اللبنانية نجيب ميقاتي، إلى أنه "يتم التداول الإعلامي بخبر مشاركة وزيرة إسرائيلية في ورشة عمل متخصّصة في مؤتمر المناخ في شرم الشيخ، ضمّت ميقاتي إلى جانب وفدَي العراق وفلسطين". وفق صحيفة "واشنطن بوست" .

وأوضح أن "الاجتماع الموسع تم بدعوة من رئيسي مصر وقبرص وبحضورهما، وبمشاركة دولية وعربية واسعة، على غرار سائر فاعليات "مؤتمر المناخ"، ولم يتخلله على الإطلاق أي تواصل مع أي مسؤول إسرائيلي"، مؤكدا أن "الضجة التي يفتعلها الإعلام الإسرائيلي في هكذا مؤتمرات، باتت معروفة الأهداف". 

وقال مسؤول مقرب من زاندبرغ إنها تصافحا مع اشتية ، وهو ما نفاه مسؤول فلسطيني، وتحدث كلاهما بشرط عدم الكشف عن هويتهما لأنهما غير مخولين بمناقشة الأمر مع وسائل الإعلام.

ومن المقرر أن تغادر زاندبرغ المنصب بعد أن فشل حزبها السياسي ميريتس ، وهو فصيل مسالم يدعم الاستقلال الفلسطيني، في الفوز بأصوات كافية لدخول البرلمان الجديد.

اخر الأخبار