إعلام إيراني يرجح وقوف هاكرز فلسطيني خلفها..

وحدة سايبر تكشف لـ"أمد": "لا نتبع لأحد ولا ننفي أو نؤكد اسقاطنا لطائرة إسرائيلية"

تابعنا على:   11:45 2022-11-12

أمد/ غزة- خاص: كشفت مصادر إيرانية مساء يوم الجمعة، عن احتمالية وقوف هاكرز وسايبر فلسطيني حول سقوط الطائرة الإسرائيلية في النقب.

وتحدثت مصادر إيرانية عبر تليجرام، عن إحتمالية "أن يكون سقوط طائرة هيرمس 450 بالنقب وراءها وحدة الحرب الإلكترونية السايبر وأن مجموعة الهاكرز  Force Electronic Quds متربطة بكتائب القسام"

مجموعة الهاكرز Force Electronic Quds، تحدثت مع "أمد للإعلام"، قائلةً: "أنه تم نشر عبر منصتنا الرسمية "Israel Radar Israel Satellite"، وهذا كافي وواضح.

وأوضحت، أننا "لا نتبع لأي جهة بل نحن شباب ذوي وكفاءات من دول إسلامية وعربية عدّة نعمل على محاربة العدو الإسرائيلي بالوسائل الإلكترونية".

وتابعت في تصريحاتها الخاصة لـ"أمد"، أننا "لا نستطيع تحديد عدد العمليات السيبرانية التي قمنا بها، وليس أي قوة سيبرانية بعدد العمليات وانما بقوتها".

وشددت، إننا "قمنا بتوجيه عدد كبير من الضربات السيبرانية وكانت بالعمق الإسرائيلي، على خط التماس بالبنية التحتية الهشّة، ومن ضمن هجماتنا أننا توصلنا لإختراق منظومة المياه الخاصة بـ"محمية نخل يخئام" في شهر سبتمبر الماضي واختراق أحد أنظمة الملاحة الجغرافية "المسح الجغرافي" الخاصة بتحديد المواقع المرتبطة بالأقمار الصناعية أيضا في شهر سبتمبر الماضي.

ونوهت لـ"أمد"،  أننا "اخترقنا أحد الأنظمة الذكية لشحن الطاقة للمركبات، وأيضا كانت من أبرز الهجمات السيبرانية في الأول من أكتوبر الماضي هي اختراق أنظمة التحكم الصناعي الخاص بمشروع المياه الخامس لشركة ميكوروت في مدنية القدس، كما الهجوم السيبراني على أحد المزارع العضوية داخل الأراضي المحتلة.

وأفاد، أننا "استمرينا بالولوج داخل النظام لمدة أكثر من أسبوع، وخلال هذه الفترة تم التلاعب في النسب لـ"Yield و  CO2"، الأمر الذي أدى لتراجع نسبة عائد الأرباح اليومي، مما جعل الطرف الأخر يتفقد النظام وفصله عن شبكة الإنترنت".

وأضاف، كانت هذه الهجمة في شهر أكتوبر الماضي، والعديد من الهجمات السيبرانية، مشيراً إلى أنّ ما يتم اعلانه لا يوزاي شيء مما نفعله في الخفاء، من خلال وحدة السايبر.