الاتحاد الأوروبي يعلن عن عملية أمنية عسكرية على خلفية أزمة البحر الأحمر

تابعنا على:   17:49 2024-02-12

أمد/ بروكسل: نشر الاتحاد الأوروبي، يوم الاثنين، في الجريدة الرسمية قرار إطلاق عملية "أسبيدس" لضمان سلامة الشحن في البحر الأحمر، وسط استهداف جماعة "أنصار الله" اليمنية سُفنا تقول إن لها صلة بإسرائيل أو متجهة إليها أو قادمة منها، ردًا على الحرب الدائرة في قطاع غزة.

وجاء في البيان: "الاتحاد الأوروبي ينشئ عملية أمنية بحرية عسكرية للحفاظ على حرية الملاحة في سياق أزمة البحر الأحمر".

وبحسب البيان، "سيتم تنفيذ العملية في منطقة باب المندب ومضيق هرمز وخليج عدن والمياه الدولية للبحرين الأحمر والعربي، وخليج عمان والخليج العربي".

وأضاف البيان: "الغرض من عملية "أسبيدس" هو ضمان الوجود البحري للاتحاد الأوروبي في منطقة العمليات لضمان حرية الملاحة مع هياكل الأمن البحري الأخرى العاملة هناك".

وسيتم تحديد المهام المحددة لبعثة الاتحاد الأوروبي وفقا لقدراتها، وستتألف من مرافقة السفن في منطقة العمليات، ونقل البيانات عن الوضع مع حركة المرور البحرية، وحماية السفن من الهجمات المختلفة مع الامتثال للقانون الدولي.

وبحسب البيان سيكون مقر البعثة في لاريسا باليونان، وتستمر العملية لمدة عام، وسيكلف الاتحاد الأوروبي 8 ملايين يورو.

وفي وقت سابق، قال جوزيب بوريل، الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية جوزيب بوريل، إنه يتوقع إطلاق العملية فورًا بعد اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في 19 فبراير/شباط.

وأعلنت الولايات المتحدة الأمريكية، الشهر الماضي، تصنيف حركة "أنصار الله" اليمنية، "منظمة إرهابية عالمية"، وذلك على خلفية استهداف الحركة سفنًا تجارية في البحر الأحمر.

اخر الأخبار